صوت وصورة – ريف حمص

تتعرض مدينة تدمر لقصف عنيف من طيران النظام السوري مسبباً بسقوط العشرات من القتلى والجرحى المدنيين, أضافة للانتهاكات التي يمارسها التنظيم بحق الأهالي وأثار المدينة, منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على مدينة تدمر وما حولها يوم الاربعاء 20 مايو /أيار 2015 بعد معارك بين التنظيم وقوات النظام.
الناشط مجد التدمري أكد لصوت وصورة :” أن القصف الذي تتعرض له مدينة تدمر يقوم به طيران قوات النظام الحربي, والمروحي ويتم القصف بالصواريخ الفراغية ,مما تسبب بسقوط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين, أضافة لدمار كبير في بيوت المدنيين والمنشأة العامة.
أضاف التدمري: بأن جميع المناطق المحيطة بالمدينة تتعرض لوتيرة متشابهة من القصف مثل, مدينة السخنة , ومنطقة الأراك المجاورة ويتعرض المدنيين داخل المدينة لحملات اعتقال على يد عناصر التنظيم ,التي تطال العديد من المدنيين بحجج مختلفة أبرزها التعامل مع النظام والمليشيات التابعة له.
وانتشرت عد مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر قيام عناصر من تنظيم الدولة بتحطيم قطع أثرية, الامر الذي أثار مخاوف العديد من المهتمين بهذا الشأن .
محمد وهو لقب وهمي لموظف في متحف المدينة قال في حديث خاص لصوت وصورة” أن أثار المدينة تعرضت للسرقة على مدة حكم عائلة الاسد الأب والأبن , وفي فترة انسحاب قوات النظام منها سرق ضباط النظام وعناصره العديد من القطع الأثرية الهامة, والآن يكمل عناصر التنظيم سرقة محتويات المدينة ومخزونها الأثري الذي يتم بيعه لتجار قادمين من العراق وتركيا ولبنان”.
إلى ذلك، حذرت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إيرينا بوكوفا من أن تدمير تدمر الأثرية سيشكّل «خسارة للتاريخ في سوريا ».
وقالت بوكوفا في الشريط الذي نشر على موقع المنظمة الالكتروني أن «تدمر موقع تراث عالمي فريد في الصحراء، وأي تدمير لمدينة تدمر لن يكون جريمة حرب فحسب وانما ايضا خسارة هائلة للبشرية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.