ديرالزور – صوت وصورة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في شهر أذار مارس العام الماضي تحرير كافة المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وانتهاء التنظيم في سورية والعراق بعد المعارك في بلدة الباغوز بريف ديرالزور الشرقي آخر معاقل التنظيم، ولكن الواقع على الأرض منذ ذلك الوقت يوحي بخلاف ذلك.

فرغم عدم وجود سيطرة ظاهرة على المدن والبلدات، إلا أن تواجد التنظيم لا يزال ملحوظاً في المنطقة الممتدة من الرقة إلى ديرالزور ضمناً البادية، وخصوصاً ليلاً، إذ ينشط التنظيم من خلال تنفيذ عمليات اغتيال ومداهمة وحتى إقامة حواجز تفتيش بحثاً عن مطلوبين له.

ويلاحظ في الآونة الأخيرة تزايد نشاط التنظيم في المنطقة سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد أو ميليشيا قسد، وتفعيل دور خلايا التنظيم النائمة وبشكل خاص ليلاً؛ حيث ذكر مراسلو صوت وصورة أن عناصر التنظيم ينتشرون بشكل علني في بعض المناطق ليلاً ويقومون باعتقالات بحق المدنيين، كما يقومون بتهديد الأهالي وتحذيرهم من التعامل مع نظام الأسد أو ميليشيا قسد عبر بيانات مطبوعة يتم توزيعها ليلاً.

وذكر مراسل صوت وصورة أن عبوة ناسفة انفجرت بدورية لميليشيا قسد في بلدة الطيانة يوم أمس، ما أدى لمقتل عناصرها، كما تحدث شهود عيان عن استهداف سيارة لقسد قرب مدينة البصيرة بالرشاشات ما أدى لمقتل أحد أفراد السيارة وجرح آخر.

وأضاف المراسل أن ميليشيا قسد قد تعرضت لعدد كبير من الكمائن خلال الأسبوعيين الماضيين، وتم استهداف عدة دوريات بعبوات ناسفة أو بالأسلحة الرشاشة.

وفي الجهة المقابلة لسيطرة مليشيا قسد، حيث تنتشر قوات النظام والمليشيات الإيرانية، تحدث مصدر طبي من مدينة الميادين لصوت وصورة، عن وصول 9 جثث وعشرات الجرحى يتبعون لقوات النظام إلى مشفى مدينة الميادين، بعد تعرضهم لكمين في بادية البوكمال ليلة أمس، فيما أعلن التنظيم لاحقاً تبنيه للعملية ومقتل 15 جندي وضابط من قوات الحرس الجمهوري التابعة لنظام الأسد في بادية الميادين، بعد وقوعهم في كمين أثناء قيامهم بدورية في المنطقة، الكمين أدى حسب التنظيم لتدمير مدرعة ودبابة وعدة آليات واغتنام أسلحة وذخائر.

ولا يعد هذا الاستهداف الأول من نوعه، حيث تعرضت قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لإيران لعدد كبير من الكمائن في المنطقة الممتدة من ديرالزور إلى البوكمال، كما تعرضت المقرات العسكرية في هذه المنطقة لاستهداف بقذائف الهاون أكثر من مرة.

منذ أعلنت الولايات المتحدة وحلفاءها انتهاء التنظيم ازدادت الهجمات عن قبل، فهل سنرى عودة قريبة للتنظيم في المنطقة أم سوف يستمر بشن حرب عصابات وكر وفر دون سيطرة تجعله عرضة للاستهداف الجوي؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.