تنظيم داعش يعدم اثنين من عناصره بتهمة الزنا

أعدم تنظيم داعش يوم أمس, اثنين من عناصره المهاجرين في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي, بتهمة الزنا حسب معلومات حصل عليها مراسل صوت وصورة.

وفي التفاصيل التي حصل عليها مراسل صوت وصورة, فإن اثنين من عناصر داعش يحملون الجنسية التونسية قد تم إعدامهم رجماً في بادية الميادين بعد توجيه اتهام  لهم باغتصاب سبية تعود لمهاجر عراقي.

واضاف المراسل, أن حادثة الاغتصاب قد وقعت منذ شهر في ذات المدينة واعتقل العنصرين على اثرها ليتم التحقيق معهم, لينفذ الحكم بهم يوم أمس الأربعاء.

وعلى خلاف عادة التنظيم بتنفيذه أحكام الرجم في الساحات العامة, فقد نفذ التنظيم الحكم على نطاق ضيق بعيداً عن مرأة الناس, لكن عناصر من التنظيم نشروا الخبر بين الناس مستخدمين الأمر كدليلٍ على عدالة التنظيم وتنفيذه التشريعات على الجميع.

يذكر أن “السبايه” هم فتيات تم اسرهم من قبل التنظيم ويتم اعطاءهم كمكافئات لقادة الصف الأول والثاني من التنظيم, كما يُمنع المقاتلين العاديين بغض النظر عن جنسياتهم من امتلاك سبية أو المطالبة بواحدة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.