معركة ديرالزور مؤجلة ومايجري حالياً هي معركة إعلامية.

كشف عضو الامانة العامة في تيار الغد السوري، عبد الجليل سعيد, أمس الخميس، في حديث لشبكة روودادو,  بأن معركة السيطرة على دير الزور مؤجلة حالياً ولا توجد لها ترتيبات حقيقية لها وهي مرتبطة بالتفاهمات الأمريكية مع فصائل المعارضة المسلحة المدربة في الأردن أو مناطق أخرى, بانتظار انتهاء معركة الرقة” نافياً بذلك كل الشائعات التي تتحدث عن اقتراب التحالف من بدء معركة باتجاه ديرالزور.

وأكد العضو أن تلك المعركة مرتبطة بالتفاهمات الأمريكية مع فصائل المعارضة المسلحة المدربة في الأردن أو مناطق أخرى. كما أن معركة دير الزور تنتظر انتهاء العمليات العسكرية في الرقة باعتبار جغرافية المنطقة معقدة بشكل كبير خاصة هناك نفوذ إيرانية وعصابات الأسد في تلك المنطقة.

واضاف عبدالجليل أن “معركة دير الزور حالياً تفتتح جبهتها إعلامياً خاصة بعد لقاء المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف الدولي “بريت ماكغورك” مع المسؤولين السعوديين في مدينة جدة.

وبشأن قوات النخبة المشاركة في معركة الرقة والأنباء التي تواردت حول انشقاق عدد منهم، قال سعيد، إن “قوات النخبة هي قوات عسكرية تعمل مع التحالف الدولي والقائد العام لها هو الشيخ أحمد الجربا ودائماً تتعرض لاتهامات باطلة وغير حقيقية”، نافياً “انشقاق عدد كبير منها بل هم بضعة عناصر تم فصلهم, حسب ما جاء على لسانه. وتُعد قوات النخبة جزء من مليشيا قسد التي تتألف بشكل رئيسي من مقاتلين يتبعون لوحدات حماية الشعب YPG المدعومة أمريكياً.

وقد استغل عدة اشخاص هذه الشائعات بهدف تشكيل مجلس محلي لديرالزور يتبع للائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة بالتزكية دون إجراء أي انتخابات أو إعلان  مسبق عن هذا المجلس, مما دفع عدد من منظمات المجتمع المدني والمنظمات الإعلامية بعدم الإعتراف بهذا المجلس والمطالبة بحله وإجراء انتخابات لاختيار أعضاء ممثلين عن محافظة ديرالزور.

يذكر أن 24 مجموعة عسكرية  بعضها يتبع للجيش الحر، قد أعلنت منذ ايام توحيد العمل واندماجهم تحت مسمى “لواء تحرير دير الزور”، للتحضير لمعركة جديدة تهدف لانتزاع السيطرة على مدينة ديرالزور من تنظيم داعش و منع أي قوى “خارجية” من السيطرة على المدينة في إشارة إلى مليشيا قسد, ضمن خطوة جديدة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

فيديو المقابلة

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.