استشهاد 23 مدني في الرقة بمدفعية قسد

فجر تنظيم داعش يوم أمس عربتين مفخختين استهدف بهما تجمع لمليشيا قسد في حي هشام بن عبدالملك في مدينة الرقة موقعاً عدد من الإصابات في صفوف قسد.

وردت مليشيا قسد بقصف مدفعي مكثف استمر طوال يوم امس استهدفت احياء الثكنة وسيف الدولة والحني والبجري ومنطقة جامع الفواز, كما شن طيران التحالف عدة غارات استهدفت ذات الاحياء, لتكون الحصيلة استشهاد 23 مدني واصابات اكثر من 50 ودمار كبير في المنطقة.

وفي السياق, فجر تنظيم داعش اربع سيارات مفخخة في بادية الغانم العلي في الريف الشرقي استهدفت تجمعات عصابات الأسد, لتدخل بعدها مجموعة من داعش وتسيطر على اجزاء واسعة من قرية غانم العلي ملحقة خسائر بشرية في صفوف عصابات الأسد ولتستمر الاشتباكات حتى الفجر انتهت بسيطرة داعش على كامل القرية.

كما تسللت فجراً مجوعة تابعة لتنظيم داعش لقرية البوحمد الخاضعة لعصابات الأسد  في ريف الرقة الشرقي وجرت اشتباكات بين الطرفين استطاعت خلالها داعش استعادة عدة نقاط في القرية.

يذكر أن عشرة مدنيين استشهدوا وجرح آخرون يوم الأحد، جراء قصف جوي ومدفعي تعرضت له أحياء مدينة الرقة، من قبل التحالف الدولي وميليشيا قسد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.