خاص – صوت_وصورة

نشر تنظيم داعش فيديو حمل اسم “وحي الشيطان” يظهر فيه إعدام خمسة ناشطين اعلاميين في اماكن متفرقة من محافظة ديرالزور, وكان التنظيم قد اعدم هؤلاء الناشطين منذ قرابة الخمسة اشهر, في مدينة الميادين وديرالزور.

افتتح التنظيم الاصدار بحديث باللغة الانكليزية بكلام اشبه باستعراض عضلات عن قوة المكتب الأمني لدى التنظيم ووجود تأييد له من الله, وأن داعش تستطيع الامساك بكل من يكيد لها المكائد أو من يحاول محاربتها ويناصر الغرب ضدهم.

اعترافات الناشطين لم تحمل هذه المرة أي حديث عن اعطاء احداثيات او رصد تحركات لأمراء التنظيم او تصوير مقراتهم واعطائها لأجهزة مخابرات غربية, كما حدث من قبل في عدة اصدارات لداعش اتهمت فيها مجموعات اعلامية بارتباطها مع مخابرات غربية واعطائهم مواقع لقصفها , بل كان الحديث عن جولة لنقل الاسعار, ومجريات المعارك, والاخبار اليومية والتقاط صور للشوارع, بعد أن سمح لهم التنظيم بالعمل كإعلاميين مستقلين.

فات على داعش هذه المرة اعطائهم ورقة الاعترافات, فكان الحديث عفوياً حقيقياً, فمعد الفيديو حديث عهد في التنظيم متأثر في افلام التحقيقات الاميركية, فوجه الكاميرا لإظهار تهمة اعداد كوب من القهوة وكشف تهمة التجول في السوق للتسوق ومعرفة الأسعار, مع توضيح جريمة تذويب القهوة في الماء بشكل جيد, فصب اهتمامهم على هذه التفاصيل واهمل حديث النشاطين الذين وجهوا له صفعة قبل استشهادهم.

عملوا كمستقلين تحت علم التنظيم, وكان على دراية كافية بطبيعة عملهم, لكن طبيعة التنظيم الإجرامية وتعطشهم للدماء وحاجته لإظهار هذا الجانب في كل فترة, جعلهم كبش الفداء هذه المرة, فلم يستطيع التنظيم الامساك بناشطين يعملون سراً فكن لابد من الامساك بمن يعلم بهم, حتى وإن لم يكن هنالك تهم, حتى وإن كان اكبر جرمٍ لهم هو السؤال عن طبيعة تقبل الشعب السوري للمهاجرين في صفوف داعش.

الإصدار عكس كمية تراجع ذكاء داعش الإعلامي واتجاهه بشكل اكبر نحو العنف وابتكار طرق جديدة للموت, حيث اعدم مدير شبكة تفاعل التنموية سامر محمد العبود عن طريق طعنه في حنجرته و سامي جودت رباح ويعمل إعلامي مستقل عن طريق تفخيخ الاب التوب الخاص به وتفجيره, و محمود شعبان الحاج خضر ويعمل مسؤول عن إذاعة قناة الآن في مدينة دير الزور وتم قتله بطريقة الخنق بجنزير حديدي حتى الموت و محمد مروان العيسى يعمل مراسل لموقع الجزيرة نت وتم قتله ذبحاً بالسكين, ومصطفى حاسة الملقب بستيف ويعمل مع منظمة “هيومن رايس ووتش” حيث قتلوه بتفخيخ كمرته الخاصة وفجروها به .

يذكر أن التنظيم ختم الفيديو كعادته بتهديد كل من يعمل ضده في اماكن تواجده مستخدماً طريقة لم تختلف عن بداية الفيديو مظهراً عضلات التنظيم بالامساك بمعارضيه, وغبائه بإظهار فيديو يعدم فيه ناشطين ينقلون حقيقة الوضع فقط الذي ينكر التنظيم وجودها.

 

الشهيد محمد العيسى الذي اعدمه داعش ذبحاً

الشهيد محمد العيسى الذي اعدمه داعش ذبحاً

 

الشهيد محمود الحاج خضر اعدمه التنظيم خنقاً بسلسلة حديدية

الشهيد محمود الحاج خضر اعدمه التنظيم خنقاً بسلسلة حديدية

 

الشهيد مصطفى حاسة أُعدم  بواسطة تفجيره بكاميرا مفخخة

الشهيد مصطفى حاسة أُعدم بواسطة تفجيره بكاميرا مفخخة

الشهيد سامر العبود أُعدم بواسطة طعنة سكين في الحنجرة

الشهيد سامر العبود أُعدم بواسطة طعنة سكين في الحنجرة

الشهيد سامي الرباح أُعدم بواسطة تفجيره بلاب توب مفخخ

الشهيد سامي الرباح أُعدم بواسطة تفجيره بلاب توب مفخخ

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.