المقاطعة التجارية والعقوبات على المتعاونين مع التنظيمات المتطرفة أحد أدوات المعركة للقضاء على الإرهاب

لم يكن تنظيم داعش مُصدّراً للإرهاب وحسب, بل صَدّرَ معه كثيراً من المنتجات التي غزت الأسواق المحلية والعالمية, فالنفط والقمح والقطن والآثار كانت ضمن صادرات تنظيم داعش, والتي أوجد لها سوقاً بمناطق مختلفة عن طريق وسطاء وشركات مهدت الطريق أمام هذه البضائع وأعانته على شراء مستلزمات عسكرية