حلب – صوت وصورة

صرحت الإدارة العامة للخدمات بأن ورش الصيانة التابعة لها استطاعت الدخول إلى مكان العطل الكهربائي لخط “الزربة”, حيث سمح ممثلو النظام السوري لكوادر الإدارة العامة للخدمات بالذهاب لصيانة الأعطال , وذلك بعد تعطل المحطة الكهربائية يوم الأحد الماضي مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن كامل مدينة حلب وريفها.
ويعتبر خط “الزربة” المغذي الأساسي للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب, كما يغذي محطات المياه مساعداً على ضخها نحو الأحياء السكنية, والذي تعطل نتيجة تصاعد الاشتباكات بين فصائل المعارضة والنظام السوري.
وتغذي المحطة الحرارية في ريف حلب الشرقي المناطق الخاضعة لسيطرة النظام وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بالكهرباء, إذ تم إبرام اتفاق بين الطرفيين على تشغيلها.
كما صرحت الإدارة العامة للخدمات أن عمليات الإصلاح في خط الزربة ستنتهي خلال اليومين القادمين, ليعود التيار الكهربائي إلى الريف الجنوبي والغربي لمحافظة حلب.
يذكر أن مدينة حلب وريفها تعيش واقعاً إنسانياً مأساوياً, في ظل القصف المتواصل لقوات النظام بالبراميل وتقدم تنظيم الدولة في الريف الشمالي لحلب, وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد