الحسكة – صوت وصورة

اندلعت اشتباكات, يوم أمس , بين عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” , و قوات وحدات حماية الشعب الكردية ” YPG ” , في ريف محافظة الحسكة الجنوبي , في محاولة التنظيم التقدم باتجاه بلدة تل حميس , ومحاولة من الوحدات الكردية التقدم باتجاه بلدة الهول , وسط قصف من قبل طيران التحالف الدولي , على مناطق سيطرة التنظيم في الريف الجنوبي .
و قال مراسل ” صوت و صورة ” في ريف الحسكة : أن عناصر من التنظيم بدأوا بحفر خنادق في عدة مناطق بريف الحسكة الجنوبي , كانت أبرزها محيط مدينة الشدّادي و التي تعتبر من أهم معاقل التنظيم في محافظة الحسكة , و محيط منطقة صوامع حبوب “صباح الخير” , يمتد إلى ما قبل بلدة تل نمر , شمال جبل عبد العزيز .
و أضاف مراسلنا : أن عملية حفر الخنادق جاءت بعد تقدم الوحدات الكردية ,و التي سيطرت مؤخراً على حي الزهور داخل المدينة , بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيم , و انسحاب الأخير من الحي , و أيضاً بعد تكثيف طيران التحالف الدولي من غاراته على مقرات التنظيم في الريف الجنوبي للحسكة , أوقعت عدداً كبيراً من القتلى في صفوف التنظيم .
في سياق متصل , قصف الطيران المروحي التابع لقوات النظام , بالبراميل المتفجرة , عدة قرى الريف الجنوبي , و الواقع تحت سيطرة تنظيم الدولة , و اعتقل المكتب الأمني التابع للتنظيم عدداً من عناصر التنظيم , الذين شاركوا في معاركه الأخيرة داخل مدينة الحسكة , و اقتادوهم إلى سجن التنظيم في مدينة الشدادي , بتهمة “التخلف عن المعارك و التخاذل فيها” .

اترك رد