ديرالزور – صوت وصورة

 


سمحت قوات النظام, يوم أمس , للعديد من العوائل المدنيّة , بالخروج من حيي الجورة و القصور , غربي مدينة دير الزور , و الواقعة تحت سيطرة قوات النظام , والمحاصرة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” .
فبعد ثمانية أشهر من الحصار , بلا ماء و لا كهرباء و حصر دخول المواد الغذائية بطائرات “اليوشن” التابعة للنظام جواً , والتي لا تكفي الأعداد الكبيرة من المدنيين , الذين يتواجدون في حيي الجورة والقصور , سُمح للعوائل بالخروج بعد الحصول على موافقة امنية .
و قال مراسل ” صوت وصورة ” في ريف دير الزور : أن ما يقارب 45 عائلة من أبناء دير الزور , خرجوا اليوم من حيي الجورة و القصور , بعد أن سمحت لهم قوات النظام , لتنتهي المعاناة الأولى , و تبدأ الثانية , عند أول نقطة تفتيش تابعة لتنظيم الدولة , حيث تم نقل الخارجين من الحصار , عبر 3 شاحنات و سيارتين كبيرتين “انتر” إلى مدينة معدان , بريف الرقة الشرقي , و من ثم التحقيق معهم , بعدها أطلقوا سراحهم .
و أضاف مراسلنا : أن تنظيم الدولة وضع ثلاثة نساء , من عناصر كتيبة الخنساء النسائية , و التابعة للتنظيم , عند أول حاجز تابع لهم , حيث فتشوا جميع النساء الخارجات من حيي الجورة و القصور , بالإضافة إلى مصادرة جوّالتهن , و تكسير كروت الذاكرة , و شرائح الاتصال , و مصادرة بطاقاتهن الشخصية و الوثائق الرسمية لهن , و اعتقال جميع النساء الخارجات من دون “محرم” .
يذكر أن تنظيم الدولة , نشر بيان في مدينة دير الزور , في الأسبوع الماضي , أوجب فيه الخارجين من مناطق قوات النظام بدير الزور , بمراجعة المكتب الأمني التابع للتنظيم , في مدة أقصاها عشرون يوماً , لمعاودة التحقيق معهم , و إلزامهم بدورة شرعية .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذا المشروع و الذي يختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي ، المشروع يقوم بتوثيق جميع انواع الانتهاكات للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي ،، المشروع مستقل تماماً لا يتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد