خاص – صوت وصورة

قتل مساء أمس ما يقارب 25 مدني بقصف شنه طيران قوات النظام على مدينة منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بريف حلب الشرقي .
وذكر مراسل صوت وصورة في مدينة منبج, بأن الطيران الحربي استهدف بالصواريخ الفراغية مبنى الاتحاد, وشارع القنبور ومستوصف ضيوف منبج ومناطق أخرى , مما أدى لمقتل 25 مدني بينهم أطفال ونساء وسقوط عدد من الجرحى.
وأكد مراسلنا أن جميع الغارات استهدفت مواقع مدنية في وسط المدينة ,ولم تستهدف مواقع لتنظيم الدولة بحسب ما ذكرت بعض وسائل الأعلام.
وقال مصدر طبي لصوت وصورة طلب عدم الكشف عن هويته : أن المصابين تم نقلهم إلى المدن المجاورة لمدينة منبج بعد خروج مشفى عائشة عن الخدمة , جراء القصف الذي طاله ليلة أمس من طيران قوات النظام .
وأشار المصدر أن الأطباء يقفون عاجزين أمام بعض الإصابات, نتيجة نقص الطواقم الطبية وعدم توافر المعدات والادوية اللازمة للعلاج, بعد تدهور القطاع الصحي في مناطق سيطرة التنظيم.
وبذات السياق ,قصف طيران النظام ليلة أمس بالصواريخ كل من قرى دير حافر, ومسكنة ,والخافس الخاضعة لسيطرة التنظيم بريف حلب الشرقي واقتصرت الأضرار على دمار بعض منازل المدنيين.

منظمة صوت و صورة :
نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد