صوت و صورة – ديرالزور

استمرت معاناة الأحياء المحاصرة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية داعش و الواقعة تحت سيطرة قوات النظام , بانقطاع الكهرباء عنها للشهر الثالث على التوالي من قبل التنظيم تزامناً مع توقف عمل مولدات الكهرباء الكبيرة منذ يومين و التي وضعتها قوات النظام  في الفترة الماضية ليوفر الكهرباء في الأحياء التي يسيطر عليها غرب ديرالزور و خصوصاً أحياء الجورة و القصور و البغيلية .

و أفادت نور لصوت و صورة و هي مدنية من الحي أن النظام وضع المولدات في منطقة الإذاعة بالقرب من حي البغيلية غرب ديرالزور و ربط المولدات مع الشبكة العامة للكهرباء لكن هذه المولدات توقفت منذ يومين , و أضافت أن سبب التوقف عدم توافر المحروقات الكافي لعمل المولدات و التي تحتاج لسبعة آلاف لتر مازوت يومياً .

و تحدثت نور عن توافر الكهرباء بمعدل 8 ساعات يومياً في حال توافر المحروقات و لكن بعد توقف المولدات لم تعد تتوافر إلا لساعة واحدة فقط .

و قال محمد سالم أحد سكّان حي القصور إن انقطاع الكهرباء لا يشمل إلا بيوت المدنيين , إذ أن الكهرباء متوافرة بشكل دائم في الفروع الامنية و القطع العسكرية و منازل بعض قادة ميليشات جيش الدفاع الوطني .

و يذكر أن المحروقات المتواجدة في الأحياء التي يسيطر عليها النظام تباع في السوق السوداء و التي يملكها ضباط تابعين لقوات النظام السوري حسب شهود عيان .

منظمة صوت و صورة :
نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد