نفّذ عناصر تنظيم الدولة اللا إسلامية ما يُسمّى بـ”حد السرقة” بحقّ مواطن، فعمد إلى قطع يده الإثنين الماضي في ساحة مستشفى الأمل في مدينة منبج السورية، التي يسيطر عليها التنظيم في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وبحسب المعلومات والصور، فقد قامت عناصر “داعش” بنقل المواطن الذي أُقيم عليه “حد السرقة” إلى مستشفى في المدينة.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثق الانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.