صوت وصورة – الحسكة

سمح تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منذ يومين للشاحنات المحملة بالمواد الغذائية الدخول إلى مدينة الحسكة بعد أن منعها من الدخول قبل فترة.
الناشط عمر عبد العزيز قال لصوت وصورة :سمح التنظيم لشاحنات محملة بالمواد الغذائية والاستهلاكية كان يحتجزها منذ 20 يوم بالعبور من مناطق سيطرته في ريف الحسكة إلى المدينة.
أضاف عمر أن كميات كبيرة من المواد تعرضت للتلف بسبب طول مدة الحجز مما إضطر التجار لبيع البضائع على تجار واصحاب المحلات في مناطق سيطرة التنظيم ،وبأسعار منخفضة عن السعر الحقيقي في محاولة منهم للتخفيف من الخسائر التي تعرضوا لها.
أسعد أحد هؤلاء التجار صرح لصوت وصورة بأن أصحاب المواد المحجوزة من قبل التنظيم تعرضوا لخسائر كبيرة تقدر بملايين الليرات السورية بسبب فساد البضاعة وبيعها بأسعار منخفضة لتجنب تلف ما بقي منها سليماً.
هذا وكان التنظيم قد أصدر قراراً منع بموجبه دخول أي آلية أو شاحنة أو حتى درجات نارية إلى مدينة الحسكة وخاصة من طرق التهريب وهدد أنه سيصادر أي آلية يقوم بضبطها متوجه الى المدينة.
أحمد مدني من ريف الحسكة أكد أن التنظيم صادر عدد كبير من الدراجات والآليات التي تعود لمدنيين بعد أن امسكها متوجهةً إلى مدينة الحسكة بطرق تهريب ترابية.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد