صوت وصورة – ديرالزور

فرض تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عدة قرارات تخص الزكاة منذ سيطرته على محافظة دير الزور، كان آخرها ما أصدره بخصوص جمع زكاة القمح من الفلاحين في المحافظة ومنعهم من جني أي محصول إلا بموافقته.
مراسل صوت وصورة في دير الزور قال :قام التنظيم بفرض نصاب زكاة القمح والذي بموجبه سيتم جمعه من الفلاحين في كافة انحاء المحافظة.
أضاف مراسلنا أن التنظيم حدد النصاب حسب نوعية الارض المزروعة، إن كانت حقول القمح مروية أو بعلاً ،ففرض خمسة بالمئة على المحاصيل التي تم زراعتها رَيَّا أي كل مئة كيلوغرام قمح يأخذ التنظيم خمسة كيلو من القمح نصاب زكاة،وعشرة بالمئة من المحاصيل التي زرعت بعلاً اي كل ١٠٠ كيلو قمح يأخذ التنظيم منها ١٠ كيلو نصاب الزكاة.
أحمد فلاح من قرية السفيرة في دير الزور تحدث لصوت وصورة قائلاً أردت أن أجني موسم القمح الذي أملكه وهو حقل مروي، فقمت بأخذ موافقة التنظيم للبدء بعملية الحصاد وتم بحضور لجنة من ديوان الزكاة التابع للتنظيم.
يتابع احمد قوله لقد بلغ إنتاج حقلي ستة الاف كيلو غرام لهاذا العام فقام التنظيم بأخذ نصاب الزكاة مني والمقدر بـ 5% للأراضي المروية والذي بلغ 300 كغ إجمالي زكاة حقلي لهذا العام.
التنظيم بدوره منع أي مزارع من جني المحصول إلا بوجود لجنة من ديوان الزكاة أو ديوان الزراعة والري من أجل تحديد الزكاة الواجبة على كل فلاح ليقوم بتسديدها.
هذا وقام التنظيم بتجهيز مراكز ومستودعات خاصة بجمع وتخزين زكاة القمح ، بغية توزيعها بعد اتمام جمعها على الفقراء والمحتاجين كما يقول التنظيم في قراراته الصادرة بهذا الشئن.
الجدير بالذكر أن التنظيم قام قبل فترة بجمع زكاة المال من التجار في محافظة دير الزور وقام بتوزيع قسم منها في مدينة الميادين على العائلات المحتاجة تحديداً.
رامي من مدينة الميادين قال: قام التنظيم منذ أيام بتوزيع الزكاة التي جمعها من التجار على العوائل في مدينة الميادين شرق دير الزور بحسب الحاجة فقام بصرف 100 الف ليرة سوري للعائلات الفقيرة جدا و75 الف ل.س للعائلات المحتاجة و50 الف ل.س لبعض العائلات بحسب وضع العائلة المادية.

اترك رد