صوت وصورة – الحسكة

شن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منذ أيام حملة مصادرة طالت عدداً من المنازل والمحال التجارية في مناطق متفرقة من الحسكة ،وخاصة مدينة الشدادي وقرى ريف جبل عبد العزيز.
الناشط الاعلامي عمر عبدالعزيز صرّح لصوت وصورة بقوله : استولى تنظيم الدولة منذ أيام على ثلاث محال تجارية في منطقة العريشة بحجة أن صاحب المحلات من شبيحة النظام ،حيث قام التنظيم بطرد المستأجرين لتلك المحال ومنعهم من العمل بها رغم استئجارهم لها منذ سنوات.
يضيف عبدالعزيز أن عمليات المصادرة شملت أيضاً الكثير من منازل المدنيين فالتنظيم قام بمصادرة عشرات المنازل بريف جبل عبد العزيز وخاصة منطقة مخزوم وريفها ،كما إستولى على عددٍ من المنازل في مدينة الشدادي جنوب شرق الحسكة تعود ملكيتها لعمال وموظفين في الشركة السورية للنفط كانوا قد نزحوا منها نتيجة قصف طيران التحالف والنظام للمنطقة.
عمر أشار أن حملة المصادرة والاستيلاء لا تقتصر على منطقة دون أخرى في مناطق سيطرة التنظيم في الحسكة، بل هي قانون عام لديه والأسباب والحجج جاهزة لديه وهي إما العمالة للنظام او الأكراد أو للضرورة الشرعية والعسكرية.
ليبقى أهالي محافظة الحسكة بين مطرقة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وسندان ميليشيات YPG و PYD الكردية والتي تمارس الأسلوب نفسه ولكن بحجج مختلفة عما يسوقه تنظيم الدولة وكأنهم وجهان لعملة واحدة.

اترك رد