خاص – صوت وصورة 

شنت طائرات التحالف ليلة أمس غارات على بلدة خشام بالريف الشرقي لمدينة ديرالزور , حيث استهدفت حاجزاً لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” كما استهدفت منزلاً كان التنظيم يتخذه مقراً له .
أوقعت الغارات ثلاثة قتلى من الأطفال نتيجة تهدم منزلهم بسبب قربه من مكان القصف , أبو محمد أحد أقارب القتلى قال : ” لم تعد غارات التحالف في الآونة الأخيرة تميز بين المدنيين و عناصر التنظيم , فالتنظيم يتخذ مقراتٍ له بين المدنيين و لكن ما ذنبهم كي يقتلوا بسبب داعش ؟؟ , لا نستطيع ترك منازلنا كما لم نعد نحتمل العيش بسبب الرعب الذي نعيشه كل يوم ” .

11430280_395124690683360_2014494999_n
المدنيين في مناطق سيطرة التنظيم وفي بداية عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة كانوا يتحدثون عن دقة التحالف في إصابة أهدافه لدرجة أنه قد لا يتضرر معها حتى المنازل المجاورة لمقرات التنظيم المستهدفة , ولكن في الفترة الماضية و بعد سقوط عدد من القتلى بين صفوف المدنيين في عدة مناطق , ظهرت حالة من الخوف من غارات التحالف شبيهة بالحالة التي خلفها طيران النظام السوري بين المدنيين , أحمد مواطن من ديرالزور يقول : ” لم نعد نعلم أين نذهب ؟؟ طائرات النظام و التحالف تحصد أرواحنا من السماء , و مقاتلي التنظيم يحصدون أرواحنا على الأرض , في الماضي كان التحالف يصيب مقرات داعش بكل دقة , أما اليوم فإني أشعر أن التحالف لم يعد يكترث لأرواح المدنيين , و كأنه كتب علينا أن ندفع ثمن أخطاء غيرنا “.
صورة التحالف الدولي و بعد سقوط العديد من المدنيين تأثرت كثيراً و فقد سمعته التي كان يتحدث الناس عنها من ناحية الدقة في إصابة الأهداف , فهل سوف يستمر التحالف في أخطاءه ؟؟ أم سوف يحاول أن يعيد إلى الأذهان الصورة التي كانت مرسومة عنه ؟؟

11304536_395124694016693_236909476_n

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد