حصري – صوت وصورة

تعاني محافظة دير الزور في الأونة الأخيرة من انتشار الكثير من الأمراض والأوبئة ،بسبب ضعف الجانب الصحي نظراً لغياب المنظمات الداعمة في هذا المجال،و نقص الكوادر الطبية، والتلوث الجوي بسبب عمليات تكرير النفط.
امراضٌ كثيرة تعاني منها المنطقة ،ولكن اخطر ما تم تسجيله مرض السعال الديكي أو(الشاهوق) الذي سجلت عدة اصابات به في ريف دير الزور الغربي.
ماهو هذا المرض:
الدكتور م .م تحدث لصوت وصورة عن هذا المرض قائلاً :إن السعال الديكي) الشاهوق (مرض بكتيري حاد، يصيب الأطفال دون سن الخامسة، يعرف أيضاً بإسم “أبو شاهوق”أو القُحيبزان .و تعتبر جرثومة البروديتيلا الشاهوقية (BORDETELLA PERTUSSIS) المسبب لمرض( PATHOGEN)الرئيسي للشاهوق. وهناك مرض مشابه يرتبط بالتلوث، هو نظير الشاهوق (PARAPERTUSSIS) أوالتهاب القصبات الهوائية (التشنج) وهو مرض معدي. تنتقل العدوى إما بطريقة مباشرة عن طريق الرذاذ المتطاير من المريض ،أو بطرق غير مباشرة وذلك باستخدام أدوات المريض الملوثة بالمكيروبات.
أضاف الدكتور م. م : إنه في الفترة الاخيرة تم تسجيل الكثير من الاصابات في ريف دير الزور الغربي في منطقة الجزيرة لإ طفال دون الخامسة حيت تم توثيق اكثر من 13 إصابة يتم الان تأمين الرعاية لهم ومحاولة علاجهم رغم ضعف الامكانيات.
ما هي أعراض السعال الديكي؟
الدكتور أ. م يبين أن ثمة ثلاث مراحل لمرض السعال الديكي. وتبدأ المرحلة الأولى (التي تستمر من أسبوع إلى أسبوعين) حالة من الإنفلونزا مصحوبة بالعطاس والحرارة المعتدلة والسعال الذي يزداد شدةً بالتدريج. أما المرحلة الثانية فهي تنطوي على نوبات سعال شديدة متواصلة وفي بعض الأحيان الشهق )لدى الرضع الصغار) . وأثناء نوبات السعال الشديدة يصاحبها شعور بالغثيان وقد يتقيىء الشخص المصاب،ويتغير لون الوجه إلى الأزرق بسبب انعدام الهواء. وخلال نوبات السعال يظهر في غالب الأحيان أن الشخص في حالة جيدة. وقد تكون نوبات السعال شديدة لدرجة أنه يصعب الأكل والشرب والتنفس. وأثناء هذه المرحلة، قد يعاني الرضع من انقطاع التنفس فقط ،أو مرض الزرقة،وقد تستمر هذه المرحلة من السعال لمدة ستة أسابيع أو أكثر، أما المرحلة الأخيرة هي التي يشعر فيها المريض بالتحسن والشفاء خلال مدة تتراوح من عدة اسابيع إلى أشهر.

الإجراءات الوقائية
للمريض: تبليغ الجهات المسؤولة وعزل المريض بالمستشفى،وتطهير ثيابه وأدواته.
الأقارب والمعارف: يتم عزل من خالط المريض وتحديداً الأطفال دون سن السابعة لمدة 14 يوماً ووضعهم تحت المراقبة .
كذلك يتم تلقيح الأطفال دون السبع سنوات الذين لم يتم تطعيمهم من قبل، كما يعطى الرضع لقاح الخناق والسعال الديكي .
خطورة المرض
قال الدكتور أ.م : إن مرض السعال الديكي مرض خطير وتكمن خطورته في مضاعفات المرض من سوء التغذية ،والالتهابات الرئوية ،والتهاب الاذن الوسطى، والشعب الهوائية، كما يسبب ايضا النزيف تحت الجلد، او نزيف العينين ،والاذن ،ونزيف بالمخ نتيجة الضغط الزائد داخل الجسم بسبب السعال.
ضعف الإمكانيات.
أحمد من مديرية الصحة بالمجلس المحلي بدير الزور تحدث لصوت وصورة عن ضعف الإمكانيات قائلاً : نعاني من صعوبات كثيرة في مكافحة الأمراض بشكل عام ومنها السعال الديكي الذي بدء بالانتشار بريف ديرالزور بسبب قلة الامصال المضادة، وغياب الرعاية الصحية ،واغلاق اغلب المشافي في المدينة إضافة لغياب الكوادر الطبية التي اصبحت نادرة داخل المحافظة.
يضيف احمد اننا نحاول وبقدر المستطاع مواجهة هذه الصعوبات ،وبالنسبة للإصابات التي سجلت في غرب دير الزور يتم علاجها الان والوضع تحت السيطرة حتى هذه اللحظة.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد