1- عزيزتي المرأة كما تعلمين أن مجاهدينا الأشاوس ينحدرون من سلالات نابقية حيث أنّ زوجاتهم يجررن خلفهن أثدائهن بعد أول ولادة، وبما أنهم تركوا (متعة الدنيا) وهجروا زوجاتهم لابد لكِ عزيزتي حوّاء أن تتجنبي إغراءهم بصدرك الكاعب وترتدي جعبة فوق العباءة ، ولابأس ببعض الطلقات كي تخفي شكلك ثدييك للعيان.

2-  سيدتي يجب أن تراعي التنوع الفسيفسائي في صفوف المجاهدين، فمن الممكن جداً أن تتزوجي سعودي يناديك بحواء أو أمريكي يناديك بإيف أو تركي يظن أنك ” إيفه” و بيته فيسكن بحضنك طويلاً، وقد يطبق عليكِ الحد وقتها لتسببك بتقاعسه عن الجهاد. إن بقيتِ على قيد الحياة  يستحسن أن تضعي وسادة صغيرة في حقيبتك كي لا تتعب رقبة المجاهد، فالجبهات تستصرخه بعد حين ومين.

3- بالنسبة لجمالك سيدتي، لا ضير أن تمرغي وجهك بحذاء زوجك مجاهد، كنوع من الباودر البرونزي بظل انتشار ثقافة الحذاء النابقي، أما عن كحل عيونك فلا ضير أن تستخدمي ميل زوجك الخشبي بعد أن تتأكدي من تعقيمه بحفه برصاصة تناثرت هنا أو هناك.

4- أما عن شعرك جميلتي، فاحرصي أن تستخدمي له زيت الحيّة بعد أن ينتهي زوجك من أكلها، فكما تعلمين الزيت يسبب طول الشعر وقساوته، وقد يحتاجه زوجك ذات يوم كي يتسلق أسوار الصين عند فتحها.

5- ولمزيد من الأنوثة سيدتي، لابد أن ترتدي بعض الإكسسوارات . بإمكانك يا حواء أن تختاري رأس أحد الصحوات المقطوع وترشي عليه قليلاً من الملح وتضعيه تحت الشمس ليوم أو يومين ثم تمرري من خلاله حلقة تناسب قياس إصبعك ليتلألأ فيها عندما ترتديه.

بالتعاون بين اغتيال إدلب – صوت وصورة .

اترك رد