شن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” حملة اعتقالات في يومين الماضيين طالت العديد من شبان قرى ريف دير الزور الغربي.

وأفاد مراسل صوت وصورة بالريف الغربي للمدينة أن التنظيم إعتقل خلال اليومين الماضيين أكثر من عشرين شاباً من قرى العنبة والشميطية وقرية الخريطة.

وأضاف أن المعتقلين هم من عناصر الجيش الحر والكتائب الإسلامية سابقاً ،وبعض المدنيين والذين خضعوا لمعسكرات توبة لدى التنظيم ،وكان قد أعفى عنهم و اعطاهم الأمان.

أحمد شقيق أحد الشبان الذين تم اعتقالهم أفاد لصوت وصورة أن شقيقه قد خضع لمعسكر توبه بعد سيطرة التنظيم على قريتهم نهاية الشهر السابع من العام الماضي ،ورغم منحه الأمان لكن التنظيم قام باعتقاله منذ يومين، وعند سؤالنا عنه أخبرنا امنيي التنظيم بنسيان أمره.

الجدير بالذكر أن حملة الاعتقالات تلك تأتي بعد قيام التنظيم باستبدال الجهاز الامني بريف ديرالزور الغربي بجهاز أمني جديد قادم من العراق من حملة الجنسية العراقية يوصف بالشدة والاستقلالية باتخاذ القرار.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد