أقدم تنظيم داعش على إعدام شاب في العشرينيات من العمر وذلك بتاريخ 26/02/2015 بتهمة الشذوذ الجنسي وذلك في مدينة الطبقة في الريف الغربي لمدينة الطبقة وتم الإعدام عن طريق القاء الشاب من بناء مرتفع الى الأرض ومن ثم رجمه حتى الموت وقد تجمع الناس لمشاهدة الإعدام 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد