دير الزور – تيم رمضان
السَبْت ٣ كانون الثاني ٢٠١٥ | ١:٣٥ م
اعتقل تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش” أمس خمسة شباب في أماكن متفرقة من مدينة الميادين في الريف الشرقي بمحافظة ديرالزور الخاضع لسيطرته.
وفي حديث لمكتب أخبار سوريا، بيَّن الناشط الميداني المعارض سامر السعيد أن التنظيم اعتقل الشبان بسبب ارتدائهم سراويل من الجنز وأودعهم في مقر الحسبة طالبا من ذويهم أن يحضروا لهم ملابس “فضفاضة” لإخلاء سبيلهم.

كما قام التنيظم أيضاً بإحداث ثقوب بواسطة سكين في سراويل عدد من الشباب الذين لم يعتقلهم ممن يرتدون الجنز، مطالبا إياهم بارتداء “ملابس فضفاضة” و”عدم التشبه بلباس الغرب،” حسب ما جاء على لسان المصدر.

يذكر أن الزي المفضل بالنسبة للتنظيم هو مايعرف باسم “الباكستانية” التي تتألف من بنطال فضفاض من القماش يغطي القسم السفلي من الجسم يرتدي الشخص فوقه ثوبا قصيرا يصل ركبته، ويقوم بوضع قطعة من القماش على رأسه تسمى “العصبة”.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد