قام تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بتكسير شواهد القبور في ريف دير الزور الغربي بعد صدور قرار من الهيئة الشرعية التابعة للتنظيم بالريف الغربي .
حيث أكد مراسل مشروع صوت وصورة أن القاضي الشرعي بمحكمة معدان أصدر أمر لجهاز الحسبة بتحطيم جميع الشواهد في جميع المقابر بالريف الغربي .
كما أوضح مراسلنا أن التنظيم بدأ بمعاقبة المخالفين لتشريعاته بعقوبة تكسير الشواهد في أحدا المقابر .
مراسلنا التقى الشاب اسماعيل من أبناء قرية الطريف فحدثنا قائلاً : تم إلقاء القبض علي و أنا أدخن السجائر فاقتادتني الحسبة إلى أحد المقابر حيث أجبروني على تكسير شواهد 10 قبور كعقوبة على التدخين بعد أن كانت العقوبة الجلد و التعزير و يُذكر إن مدينة معدان كانت تابعة لمحافظة الرقة قبل ان يضمها التنظيم لديرالزور التي غيّر اسمها لولاية الخير , و أفاد ناشطون ميدانيون إن هذه ليست المرة الاولى التي يقوم التنظيم بتحطيم شواهد القبور في مناطق سيطرته إذ تم تسجيل حالات في الرقة و جنوب الحسكة و شرق ديرالزور .

خاص – صوت و صورة

منظمة صوت و صورة :
نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد