صورة أمام فرن في الرقة

خاص – الرقة تذبح بصمت

رفع تنظيم ” داعش ” سعر رغيف الخبز مؤخراً ليصل الى 12.5 ل.س , مسجلاً رقماً غير مسبوق في الرقة , الرغيف الذي كان سعره 4 ليرات سورية قبل سيطرة التنظيم على الرقة ثم ارتفع ليصل الى 6.25 ل.س ,حيث يتم شراء الخبز من الافران بالرقة بــ (الوزنة ) والتي يبلغ سعرها 300ل.س وتحوي 24 رغيف خبز .

يعتبر الخبز المادة الاساسية في غذاء اهالي المحافظة ويبلغ استهلاك المحافظة للطحين يوميا قرابة 520 طن من مادة الطحين تستهلك المدينة وحدها قرابة 270 طن من الطحين يومياً وتحوي المحافظة على 49 فرن موزعة على كامل المحافظة , لكن سيطرة التنظيم على المحافظة , وشح مادة الطحين انخفض استهلاك الطحين الى 120طن يومياً , وانخفض عدد الافران الى 31 فرن قائم الى الان , تعمل بطاقة انتاجية اقل من السابق يضاف اليها فرنين تم استقدامهم من ريف حلب لم يتم تجهيزها وتشغليها الى الفترة الحالية , ويعزى انخفاض مادة الطحين الى :

1- المطاحن العامة تعمل بطاقة انتاجية اقل لأسباب تقنية .
2- المطاحن الخاصة والتي سيطر عليها التنظيم بشكل او اخر يتم نقل الطحن المنتج بها الى العراق .


مما اضطر الارياف الى الاعتماد على الخبز اليدوي لارتفاع سعر الرغيف الذي اصبح خارج قدرتهم كما يضاف لها تكاليف النقل والمواصلات من القرى الى البلدات والمدينة .
يذكر أن مع سيطرة التنظيم ارتفع سعر الخبز مع الازمة التي عاشتها المدينة بداية السيطرة ليصل الى قرابة 8 ل.س ثم الى 10 ل.س ثم الى 11ل.س للرغيف الواحد , لتاتي الزيادة الاخيرة وتثقل كاهل المدنيين ,حيث يعد هذا السعر باهضاً مقارنة بالدخل المحدود للكثير من العوائل التي تعاني مسبقا من الفقر .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد