خاص – صوت وصورة

 

قام تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بعزل واستبدال جهازه الأمني في ريف دير الزور الغربي وتعيين طواقم أمنية جديدة بعد أن فقد التنظيم قبضته في الفترة الأخيرة على المحافظة وبعد كثرة الاستهداف التي طالت مقرات التنظيم وعناصره .

وأكد مراسل مشروع صوت وصورة في ريف دير الزور الغربي أن التنظيم قام باستقدام طاقم من الأمنيين إلى ريف دير الزور الغربي (شامية) من محافظة الرقة وقام التنظيم كذلك بنقل الجهاز الأمني السابق الذي كان يدير الأمور هناك إلى خط الكسرة في الريف الغربي للمحافظة .

مراسلنا قال أن أحد عناصر التنظيم أكد له أن التنظيم قام بعزل الجهاز الأمني بخط الكسرة مضيفاً أن التنظيم برر الفصل بسبب فشل الأجهزة الأمنية السابقة بأحكام سيطرتها على ريف دير الزور ولتهاونهم مع الأهالي . تأتي هذه الإجراءات بعد إن شهدت صفوف التنظيم عدة انشقاقات في الآونة الأخيرة إضافة لكثرة استهداف دوريات التنظيم في ريف دير الزور بشكل عام.

و من الملاحظ أن الأجهزة الأمنية الجديدة تتسم بالقسوة والشدة مع الصلاحيات الواسعة التي أعطيت لها من قبل التنظيم .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد