تيم رمضان – خاص لصوت و صورة

اعتقل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” اثنين من قادته, عصر اليوم, وهما عمر الشواخ و رائد الموسى الملقب ” قسورة”, بعد قيامهم بتعذيب مدني من ابناء قرية المسرب, في ريف ديرالزور الغربي الخاضع لسيطرة التنظيم.
وبين مصدر مطلع من التنظيم لمشروع صوت وصورة, أن المدعوين عمر الشواخ ورائد الموسى, اعتقلا يوم أمس شاب من قرية المسرب, بعد قيامه بفسخ خطوبته من أخت المدعو “عمر”, ومن ثم أخذه إلى مكان مهجور وتعذيبه, كما قاما بوضع مادة الكاز بفمه واجباره على شربها.
وأضاف المصدر, أن الشاب تم الإفراج عنه بعد ساعتين من التعذيب, وتوفي أثناء عودته إلى منزله متأثراً بمادة الكاز, مما دفع ذوي المجني عليه بتقديم شكوى للمكتب الأمني في التنظيم, الذي قام بدوره باعتقال كلاً من عمر ورائد, بتهمة القتل العمد.
يذكر أن الشواخ هو أمير قرية المسرب, وقسورة هو القائد العسكري فيها, ويتمتعان بصلاحيات واسعة, منجت لهما من التنظيم لدورهما الكبير, بتسليم عدد من المقاتلين الذين ينتمون لفصائل معارضة كانت تقاتل التنظيم في الريف الغربي قبل السيطرة عليه في منتصف الشهر السابع من عام 2014 .

مقال مرتبط : http://sound-and-picture.com/?p=278

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذا المشروع و الذي يختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي ، المشروع يقوم بتوثيق جميع انواع الانتهاكات للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي ،، المشروع مستقل تماماً لا يتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد