صوت وصورة – ديرالزور 


تحولت محافظة ديرالزور إلى ساحة اقتتال بين القوى الإقليمية, تحت ذريعة محاربة تنظيم داعش والقضاء عليه, حيث تنتشر قوات روسية وإيرانية وعراقية ومليشيا تابعة لهم دعماً للنظام السوري, بينما أرسلت أميركا قوات عسكرية لتقديم الدعم لمليشيا قسد حسب الإعلان الرسمي.

 

ورغم إعلان جميع الأطراف المتواجدة عن أن سبب تواجدها هو القضاء على تنظيم داعش, إلا أن عدة مواجهات مباشرة حدثت بين هذه القوات بعيداً عن معاركهم ضد تنظيم داعش بهدف بسط السيطرة على المنطقة الشرقية, ومن بين هذه المواجهات عندما حاولت روسيا العبور باتجاه مناطق النفوذ الأميركي شمال نهر الفرات, فرد التحالف الدولي باستهداف القوات الروسية بغارات جوية ملحقةً عشرات القتلى من مليشيا راغنر الروسية.

ولم يكن هذا الاستهداف الوحيد للحلف الروسي في ديرالزور, فالحلف الأميركي يستهدف بشكل متكرر قوات النظام والمليشيات المساندة له بقصف صاروخي مصدره مناطق النفوذ الأميركي. ومع ازدياد هذه المواجهات, اخذت قوات فرنسية بالانتشار في مناطق مليشيا قسد لتقديم الدعم المباشر لهم.

 

فبعد أسبوعين على إعلان فرنسا دعم مناطق سيطرة مليشيا قسد في شمال وشرق سوريا، دخلت قوات فرنسية يوم الجمعة 20 نيسان \ ابريل إلى مناطق سيطرة قسد بريف دير الزور الشمالي و الشرقي وأقامت عدة نقاط تمركز هناك.

 

وشوهدت القوات الفرنسية بالقرب من منطقة كم العطالله، التي تبعد 6 كم إلى الشمال الغربي من حقل الجفرة النفطي في بادية جديد عكيدات شمال شرق المدينة. علماً أن تواجد قديم للقوات الفرنسية مر عليه قرابة الشهر في ريف دير الزور عندما أقامت نقطة مراقبة في حقل العمر النفطي برفقة القاعدة الأميركية هناك. وكانت هذه القوات تقدم الدعم اللوجستي والإداري لمليشيا قسد في معاركهم ضد تنظيم داعش.

 

وبحسب تقارير غربية، فإنه من المُرجح أن يزداد التواجد العسكري الفرنسي في سوريا، إذا ما سحب دونالد ترامب قواته من البلاد.

يذكر أن مصادر إعلامية تركية قد كشفت بوقتٍ سابق عن تواجد عسكري فرنسي في خمس مناطق شمال شرق سوريا التي تسيطر عليها مليشيا قسد وهي (تلة ميشتانور، بلدة صرين، مصنع لافارج للأسمنت، قرية خراب عشق، عين عيسى).

أماكن انتشار القوات الفرنسة حسب مصادر إعلامية تركية

 


أغيد الخضر

مُدون ومحرر سوري، من مواليد مدينة البوكمال في ريف ديرالزور، حاصل على شهادة الليسانس من كلية الآداب قسم اللغة العربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.