تعمل التنظيمات المتطرفة على زج المدنيين في صراعهم وإيجاد مخزون بشري لتنفيذ مصالحهم في المنطقة والعمل على تغيير البنية المجتمعية لخلق حالة من الفوضى تُبعد الأنظار عن المخططات التي يسعون لتحقيقها.
وكحال حزب البعث الذي أوجد ما يُسمى شبيبة الثورة التي جندت في صفوفها آلاف القُصر من الجنسين, أنشأ تنظيم داعش ما سماه أشبال الخلافة وكتيبة الخنساء النسائية, التي كانت تضم عشرات الأطفال وجعلهم وقود لاستمرار وجود التنظيم. ولا يختلف الحال مع مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تضم في صفوفها مليشيا وحدات حماية الشعب التي تحمل فكر حزب العمال الكردستاني الإرهابي.

ففي مدينة الرقة, أعلنت مليشيا قسد عن فتح باب الانتساب لكتيبة نسائية تضم في صفوفها عدداً من القاصرات مع تقديم المغريات لهم من أجل كسب أكبر عدد ممكن من المتطوعات, رُغم معرفة مليشيا قسد بالطبيعة المجتمعية في المنطقة التي ترفض مثل هذه الأمور.
مليشيا قسد وعدت المنتسبات بتقديم راتب شهري يصل إلى 400 دولار مستغلين حالة الضعف المادي التي ضربت المحافظة نتيجة العمليات العسكرية التي شهدتها خلال السنة الماضية, كما وعدت مليشيا قسد المنتسبات بتقديم مسكن وسيارة وسلطة مطلقة لهن, كما أن أهالي القاصرات لن يكون لهم راي في الموضوع وسيتم اعتقال الأهل في حال رفضهم انتساب البنت لهذه الكتيبة, الأمر المشابه لما كان يحصل في فترة سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

يقع مقر قيادة الكتيبة الجديدة في حي المشلب بإشراف من شبيبة روج آفا, ويتم نقل الفتيات المنتسبات لمعسكر مغلق يستمر مدة 45 يوم يتم فيها تدريب الفتيات على استخدام السلاح وتلقينهم أفكار الإرهابي عبد الله أوجلان مؤسس حزب العمال الكردستاني, وعن هذا يقول أبو محمد من سكان الرقة: ” لم يختلف الوضع علينا, في السابق كنا نخاف على أبناءنا من معسكرات تنظيم داعش وافكار أبو بكر البغدادي, اليوم علينا الخوف من معسكرات قسد وافكار أوجلان, وكلا الشخصين لا ينتمون إلينا”.

يذكر أن شبيبة روج آفا قد أطلقت يوم السبت الماضي مسيرة في مدينة الرقة, وأجبرت الأهالي على حمل صور ولافتات تحيي أوجلان, وتدعو للقتال في مدينة عفرين ضد عملية غصن الزيتون.

أغيد الخضر

مُدون ومحرر سوري، من مواليد مدينة البوكمال في ريف ديرالزور، حاصل على شهادة الليسانس من كلية الآداب قسم اللغة العربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.