أجبرت مليشيا قسد أهالي الرقة على الخروج بمظاهرات تنديد ضد عملية غضت الزيتون التي يخوضها الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي بغية تحرير مدينة عفرين من إرهاب المليشيات الانفصالية التي تسيطر عليها.

 

وأغلقت مليشيا قسد المحال التجارية وجمعت المدنيين في دوار النعيم ومن ثم وزعت عليهم أعلاماً صفراء تحمل شعار مليشيا YPG  وصوراً لأوجلان ولافتاتٍ حملت عبارات تُدين العملية.

 

وبالسياق، أعلنت ما تسمى الإدارة الذاتية التابعة لمليشيا قسد في شمال شرقي سوريا، النفير العام لما وصفته “الدفاع عن منطقة عفرين” ضد عملية عسكرية تركية. وجاء في البيان: “ندعو كل أبناء شعبنا الأبي للدفاع عن عفرين وكرامتها والمساهمة في كل الأنشطة المتعلقة بذلك”. كما اعتقلت مليشيا قسد عدد من الشبان في ريف الرقة وسوقهم غلى التجنيد الإجباري.

 

يذكر أن الجيش السوري الحر استعاد اليوم الثلاثاء السيطرة على قرية (آدمنلي) وعدة تلال استراتيجية مجاورة لها، عقب معارك مع “الوحدات الكردية”، قُتل فيها 12 عنصراً منها.

 

يشار إلى أن رئاسة الأركان التركية أعلنت يوم السبت الماضي، أن عملية عفرين شمالي سوريا بدأت اعتبارا من الساعة الخامسة من مساء السبت، تحت اسم “عملية غصن الزيتون”.

ونقلت وكالة الأناضول عن بيان صادر عن الأركان التركية أن “عملية غصن الزيتون” تهدف لإرساء الأمن والاستقرار على حدودنا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي |PKK / PYD/YPG| وداعش في مدينة عفرين، وإنقاذ شعب المنطقة من قمع وظلم الإرهابيين.

 

 

المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.