أعدم تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش” , اليوم , رجلاً يبلغ من العمر 52 سنة , يُدعى “مرعي حسين العلي” في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة التنظيم , في ريف حلب الشمالي , بتهمة الكفر وسب الرسول , وذلك عن طريق قطع راسه , في أحد الأسواق الشعبية في المدينة , بظل تجمهر عدد من المدنيين , ليكون عبرة لغيره حسب ما أعلن أحد عناصر التنظيم في مكبرات الصوت .

وبين شاهد عيان من المدينة فضل عدم ذكر اسمه , لمشروع صوت وصورة, أن جهاز الحسبة التابع للتنظيم , اعتقل سيدة مسنة طالبت الحاضرين بانتفاضة شعبية ضد التنظيم بعد عملية الإعدام , لحفظ دماء ابناء المدينة وايقاف الإعدامات التي ينفذها التنظيم ,
ليقوم عناصر الحسبة بعدها باعتقال السيدة , واقتيادها إلى المحكمة الشرعية في منبج , بتهمة الردة والتحريض على قتال التنظيم .

يذكر أن تنظيم الدولة “داعش” بث بالأمس تسجيل مصور يظهر فيه قيام عناصر التنظيم في مدينة منبج بقتل ثلاثة أشخاص رمياً بالرصاص بتهمة الإفساد بالأرض.

mmm_small

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد