النسخة العربية من بيان صحفي تم تسلميه بشكلٍ مباشر لمفوضيّة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عبر مكتبهم في جنيف من منظمة صوت وصورة و شبكة فرات بوست.

السيد زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان

السيد رئيس لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الجمهورية العربية السورية

السادة في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان

 

تمر محافظة ديرالزور في هذه الأيام بحملة عسكريّة همجيّة تقودها روسيا بالاشتراك مع التحالف الدولي تستهدف المدنيين العُزَّل بشكلٍ رئيسي مسببةً وقوع مئات الضحايا وتدميرٍ ممنهج للبنى التحتيّة وتهجير مدن وبلدات بأكملها.

نحمّل المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمم المتحدة المسؤوليّة الكاملة لإيقاف هذه الحملة واتخاذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين العزل وإحالة الملف لمحكمة الجنايات الدولية واعتبار ما يحدث جريمة حرب ومحاكمة كل ضالع في هذه الجريمة.

كما نناشد أعضاء الجمعية العمومية بإنسانيتهم لا بمراكزهم السياسية للوقوف بجانب المدنيين في محافظة ديرالزور فهم يعيشون كل يوم وسط انتهاكات لا تقل عن الجرائم التي شهدتها باريس ولاس فيغاس.

ونطالب سفراء السلام حول العالم بإيصال صوت أهالي محافظة ديرالزور إلى جميع المحافل الدوليّة لاتخاذ خطوات جادّة  في ظلّ مسؤولياتهم عن نشر السلام الذي أزهق على مذابح الإرهاب الروسي.

وبدورنا نحن نعلن عن اعتبارنا روسيا كشريك في الجرائم المرتكبة في سوريا ونرفض وجودها على الأراضي السورية أو كضامن للحل السياسي الذي تدعي تطبيقه عن طريق قتل المدنيين.

 

 

 

 

أغيد الخضر
صحافي ومحرر سوري، من مواليد مدينة البوكمال في ريف ديرالزور، حاصل على شهادة الليسانس من كلية الآداب قسم اللغة العربية.

اترك رد