الجمعة 6 شباط 2015

شنّ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” , صباح اليوم , حملة إعتقالات في قرية الشميطية بريف ديرالزور الغربي , طالت أكثر من 15 شخصاً , كانوا من المنتسبين إلى حركة أحرار الشام , مع اعتقال أبائهم . وبيّن الناشط الميداني , محمد الديري , لصوت و صورة , أنّ المعتقلين كانوا قد خضعوا لدورات إستتابة لدى التنظيم , بعد سيطرته الكاملة على محافظة ديرالزور .
وتابع الديري , أنّ جميع المعتقلين تم إقتيادهم إلى مدينة معدان الواقعة شرقي الرقة , دون معرفة أسباب الإعتقال أو مصير المعتقلين , كما شهدت قرية الحسينية ومحيميدة حملة إعتقالات مشابهة , طالت عدداً من العناصر الذين كانوا في صفوف الجيش السوري الحر .
يذكر أيضاً أنّ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قام بحملة إعتقالات لقرى الريف الشرقي لديرالزور ,و كان مصير المعتقلين إمّا حفر الخنادق على جبهات القتال , أو زجّهم في معارك التنظيم على كلاً من جبهة مطار ديرالزور العسكري , أو جبهات القتال في عين العرب – كوباني – .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد