30 شهيد مدني في الرقة, وإنزال للتحالف غرب ديرالزور

استشهد يوم أمس 30 مدنياً وأُصيب العشرات جراء غارة جوية من طيران التحالف الدولي استهدف بناء سكني بالقرب من مدرسة معاوية بن ابي سفيان في حي الوحدة بمدينة الرقة.

وذكر مراسل صوت وصورة في مدينة الرقة, أن ثلاث عوائل مدنية لقوا مصرعهم بغارة جوية من طيران التحالف استهدف البناء الذي يسكنون فيه مودياً بحياة 30 شخص على الأقل معظمهم من النساء والأطفال. ونفى المراسل وجود أي مقر يتبع لتنظيم داعش بالقرب من البناء المستهدف.

وبالسياق, استهدف قناص يتبع لتنظيم داعش, عدة عوائل مدنية كانت تحاول الهروب من أحياء يسيطر عليها التنظيم باتجاه أماكن خاضعة لسيطرة مليشيا قسد, مسبباً استشهاد ثلاثة مدنين.

وذكر شهود عيان تنفيذ طيران التحالف الدولي إنزالاً جوياً لمروحيتين ليلة أمس بالقرب من بلدة التبني استمر لما يقارب النصف ساعة, قامت خلالها القوات المُنزلة بقطع الطريق العام الواصل بين ديرالزور والرقة. واضاف الأهالي أن عناصر من تنظيم داعش اشتبكوا مع قوات التحالف لفترة زمنية قصيرة وانتهى الأمر بانسحاب القوات برفقة مقاتل من داعش دون معرفة إن كان قد سلم نفسه بالتنسيق معهم أو تم الإمساك به. واستهدف الطيران بعد الانسحاب سيارة من نوع فان تابعة لتنظيم داعش كانت من مدينة معدان باتجاه بلدة التبني.

ولم يصدر عن التحالف الدولي أي تعليق على العملية أو تبيان اسباب الإنزال الجوي ونتائجه.

أغيد الخضر

مُدون ومحرر سوري، من مواليد مدينة البوكمال في ريف ديرالزور، حاصل على شهادة الليسانس من كلية الآداب قسم اللغة العربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.