31 شهيد وكنيسة حصيلة غارات التحالف على الرقة

صنف أهالي مدينة الرقة يوم أمس, واحدٌ من اصعب الأيام التي شهدوها منذ بدء العملية العسكرية لمليشيا قسد بهدف السيطرة على المدينة.

وقال مراسل صوت وصورة في المدينة أن الأهالي توقفوا عن عد الغارات الجوية بعد الغارة الثلاثون, أما القذائف التي مصدرها مدفعية قسد فقد تجاوزت المئة قذيفة خلال يوم أمس.

واضاف المراسل أن من بين أعنف الغارات تلك التي استهدفت بناء سكني في شارع المعتز يقطنه اربعة عوائل أدت لاستشهاد 17 مدني منهم معظمهم نساء وأطفال, ولايزال هنالك 5 اشخاص في عداد المفقودين.

كما لقي 14 مدنياً مصرعهم أمس بغارات جوية من طيران التحالف الدولي على احياء متفرقة من مدينة الرقة لاتزال تحت سيطرة تنظيم داعش. وترتفع اعداد الشهداء في المدينة جراء نقص الخدمات الطبية وصعوبة اسعاف الجرحى او اجلاء الناجين من تحت الأنقاض.

 

وبالسياق, دمر طيران التحالف الدولي كنيسة سيدة البشارة التاريخية في حي الثكنة اثر استهدافها بغارة جوية أدت لتدمير الكنيسة بشكل كامل.

وكان تنظيم داعش قد اقتحم الكنيسة عام 2013 ودمر حجارة وصلبان الكنيسة وحوّل جميع الكنائس في المدينة إلى مقرّات له، كما دمّر الصلبان واللوحات الدينية، بعد سيطرته الكاملة على المدينة.

يذكر أن الطيران الروسي استهدف مدينة معدان في ريف الرقة الغربي بعشر غارات جوية موقعاً إصابات في صفوف المدني وتدمير أجزاء واسعة من حارة الدنادلة – مبنى البلدية – مبنى الناحية.

أغيد الخضر

مُدون ومحرر سوري، من مواليد مدينة البوكمال في ريف ديرالزور، حاصل على شهادة الليسانس من كلية الآداب قسم اللغة العربية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.