إعدام - داعش

الأربعاء 4 شباط 2015

أعدم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أربعة أشخاص مدنيين في المناطق التي يسيطر عليها شرقي محافظة حلب أتّهمهم بالتعامل مع النظام السوري . و قال الناشط الإعلامي ماجد عبد النور لصوت وصورة إن الأشخاص الذين أعدمهم التنظيم تم إعدام و صلب اثنان منهم في ساحة مدينة منبج بينما تم إعدام وصلب الاثنين الآخرين في وسط مدينة دير حافر في الريف الشرقي لحلب . وكشف عبد النور أن التنظيم أعلن في بيان قرأه بساحة المدينتين أن التحقيقات أثبتت انتماء الأشخاص الأربعة الذين تم إعدامهم لخلية تعمل لصالح النظام السوري في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم و قد زودوا طيران النظام بإحداثيات عدة مواقع في ريف حلب الشرقي و منها مواقع للتنظيم في مدينة منبج و مقرات شمال مدينة الباب و غيرها من المواقع . وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد قام بتنفيذ ما أسموه – حد السرقة – على رجلين في مدينة منبج شمال شرق حلب إذ قام بقطع كفّيهما بعد اعترافهما بسرقة عدة منازل في المدينة . و في سياق متصل قام التنظيم بإيقاف شاحنة مُحمّلة بمادة التبغ بعد محاولة صاحب الشاحنة إدخالها إلى مدينة منبج قادمة من الرقة بطريقة غير شرعية حيث تم مصادرة البضاعة و سجن السارق . يُذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم في شمال و شرق حلب تشهد حركات مريبة و تخبط بعد خسارة التنظيم لمدينة عين العرب – كوباني – و تقدم للميليشات الكردية المدعومة بعناصر الجيش الحر في المناطق المحيطة بعين العرب .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثق الانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.