24 مجموعة عسكرية تعلن تشكيلها لواء تحرير ديرالزور.

أعلنت 24 مجموعة عسكرية بعضها يتبع للجيش الحر، توحيد العمل واندماجهم تحت مسمى “لواء تحرير دير الزور”، للتحضير لمعركة جديدة تهدف لانتزاع السيطرة على مدينة ديرالزور من تنظيم داعش ضمن خطوة جديدة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وبحسب البيان الذي أصدرته الفصائل، فإن كلاً من فصائل “لواء المعتصم، لواء درع الثورة، كتيبة الكرامة، كتيبة العباس، حركة أبناء الإسلام، لواء يا الله، كتائب عمر، كتيبة علي بن أبي طالب، كتائب الأنصار، كتيبة أحرار الفرات، لواء الخضراء، كتيبة أحفاد المصطفى، كتيبة سيف الحق، لواء التحرير، لواء شهداء بدر، لواء القوات الخاصة، كتائب سعد بن أبي وقاص، كتيبة مغاوير الفرات، كتيبة ذي قار، لواء المهاجرين، لواء 64 قوات خاصة، كتائب محمد” قد أعلنت اندماجها الكامل تحت مسمى “لواء تحرير دير الزور”، بهدف منع أي قوى “خارجية” من السيطرة على المدينة في إشارة إلى مليشيا قسد التي تقود معركة السيطرة على مدينة الرقة.

كما وعد الموقعون على دعم القوى والفعاليات الموجودة في المدينة، والاستعداد التام والتنسيق مع كافة القوى التي تنتهج نهج الثورة في المدينة، وقد تم انتخاب ”ياسر عز الدين التركي” قائداً للواء تحرير دير الزور وسيكون هو القائد العسكري الاول والقائد الاعلى له.

يذكر أن بعض من الكتائب الموقعة على البيان كانت قد اصدرت في وقت سابق بتاريخ 15-5-2014 بياناً يعلنون وقوفهم بهم على الحياد من قتال تنظيم داعش اثناء بداية سيطرته على المدينة في ذلك الوقت.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد