الحسكة

الأربعاء 4 شباط 2015

اندلعت يوم أمس إشتباكات بين قوات النظام السوري المدعومة بوحدات حماية الشعب الكردي من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من جهة أخرى , في محاولة للسيطرة على بلدة تل حميس شرق محافظة الحسكة , والتي يسيطر عليها التنظيم . و بيّن الناشط الميداني سراج الحسكاوي , لمشروع صوت و صورة , أنّ البلدة تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي , كان مصدره الفوج 154 التابع لقوات النظام , و حاجز تل معروف المشترك بين قوات النظام و وحدات الحماية ,مما أدى لموجة نزوح للمدنيين بإتجاه مدينة الشدادي والمناطق الملاصقة للخابور جنوب محافظة الحسكة . وأضاف الحسكاوي , إنّ طيران التحالف قام بتكثيف طلعاته الجوية فوق المنطقة , تزامناً مع تنفيذ تسع غارات , استهدفت حقول تشرين النفطية الواقعة جنوب شرق الحسكة , و حقول كبيبة شمال مدينة الشدادي . و تابع الحسكاوي إن محاولاتٍ عديدة لإقتحام بلدة تل براك جنوب مدينة القامشلي من قبل قوات النظام و وحدات الحماية دون تقدم يذكر تزامناً مع تزايد أعداد النازحين المدنيين من المنطقة بإتجاه الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد