صوت وصورة – الرقة


أوقعت غارات جديدة للتحالف الدولي قتلى مدنيين في مناطق متفرقة بريف الرقة شمال شرق سوريا، كما سقط قتلى من مقاتلي قسد في الاشتباكات المستمرة مع داعش حول مدينة الطبقة.

فقد سقط قتلى وجرحى أمس في غارات على مزرعة ميسلون شمال مدينة الطبقة الواقعة في ريف الرقة الغربي، كما قتلت امرأة وطفلتها جراء قصف استهدف المدينة المحاصرة. وقتل عشرات النازحين مؤخرا في غارات للتحالف الدولي في ريف الرقة.

وكانت غارة للتحالف استهدفت قبل أيام نازحين بينهم عراقيون في مدينة البوكمال بريف دور الزور الشرقي (شرقي سوريا)، مما أسفر عن مقتل عشرين شخصا.

من جهتها قالت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم إن تسعة من مقاتلي قسد قتلوا في استهداف تجمع لهم في قرية الحكمة شمال مدينة الرقة. ونشرت وحدات حماية الشعب الكردية (المكون الرئيس لقوات سوريا الديمقراطية) صور خمسة من مقاتليها، قالت إنهم قتلوا خلال الشهر الحالي في المعارك الدائرة بريف الرقة.

كما شن طيران التحالف الدولي أمس غارات على مدينة الطبقة بالتزامن مع اشتباكات في أطراف المدينة التي تقع على مسافة أربعين كيلومترا تقريبا غرب مدينة الرقة.

وقبل أيام أعلنت قسد أنها شرعت في اقتحام الطبقة بعدما سيطرت قبل ذلك -بدعم من القوات الأميركية- على القسم الشمالي من سد الفرات وعلى قرى وبلدات في محيط المدينة، ضمن عملية غضب الفرات التي بدأتها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

يذكر أن قسد تستهدف مدينة الطبقة بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ بشكل شبه يومي.