قتل أربعة مسلحين من تنظيم داعش بغارة لطيران التحالف الدولي بمحافظة الأنبار، في وقت سقط عدد من المدنيين في قصف لطائرات التحالف بمنطقة الموصل القديمة، وفق مصادر عسكرية ومحلية.

وقال مصدر في الجيش العراقي إن أربعة من مسلحي داعش قتلوا بغارة نفذها طيران التحالف الدولي غربي محافظة الأنبار.

وأضاف المصدر أن القصف استهدف رتلا يضم عددا من السيارات التابعة للتنظيم في منطقة وادي حوران، مشيرا إلى أن الغارة أسفرت عن تدمير ثلاث سيارات، تحمل إحداها عتادا وأسلحة.

وفي الرمادي مركز محافظة الأنبار، قتل ثمانية مدنيين بينهم أطفال ونساء مساء أمس الأربعاء في تفجير شاحنة مفخخة جنوب غرب المدينة.

وقال حسين كسار المستشار الأمني لرئيس مجلس محافظة الأنبار إن “الشاحنة المفخخة قام بجلبها أحد الإرهابيين للمنزل القريب منه بغرض تفجيرها داخل مدينة الرمادي”.

وفي تطور ميداني آخر، قالت مصادر محلية إن ثمانية أفراد من عائلة واحدة قتلوا في قصف لطائرات التحالف الدولي بمنطقة الموصل القديمة مساء أمس.

من جانب آخر، أكدت مصادر أمنية عراقية أن العمليات العسكرية في محيط المنطقة القديمة بغربي الموصل متوقفة منذ نحو أسبوعين.

توقف العمليات
وقالت المصادر إن المواجهات مع مسلحي تنظيم الدولة مقتصرة على تبادل لإطلاق النيران من أسلحة متوسطة وخفيفة.

في الأثناء، قال رئيس أركان الشرطة الاتحادية اللواء جعفر البطاط إن قوات الشرطة الاتحادية تجري استعداداتها النهائية لاقتحام منطقة الموصل القديمة من جهة أحياء باب سنجار وباب لِكِش وباب جديد.

من جهته قال الرائد حسين الموسوي لوكالة الأناضول إن “تشكيلات الجيش العراقي في الفرقة التاسعة تمكنت من استعادة قرية حليلة التابعة لناحية بادوش غرب الموصل”.

وأضاف أن الجيش العراقي أصبح على مشارف الأحياء الغربية للموصل من الجهة الغربية، وأن الأهداف القادمة ستكون لأحياء داخل الحدود البلدية للموصل ضمن الجهة الشمالية الغربية كمنطقتي مشيرفة والهرمات.

كما قال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الغني الأسدي إن قوات مكافحة “الإرهاب” بإسناد من طائرات التحالف الدولي بدأت التقدم لاستعادة حيّي الآبار والتَـنَـك في الجانب الغربي من المدينة من قبضة تنظيم الدولة.

وأضاف الأسدي أن القوات العراقية تتقدم ببطء بسبب قناصة التنظيم الذين يعتلون أسطح مبانٍ في الحيين.

وفي بغداد قال جهاز المخابرات العراقي في بيان له اليوم الخميس إنه أحبط عشرات التفجيرات الانتحارية بعد تفكيك خلية تابعة لولاية بغداد في تنظيم الدولة، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

المصدر : الجزيرة + وكالات