صوت وصورة 


نفذ طيران التحالف الدولي، عصر امس، انزالاً جوياً في منطقة الكُبر بريف ديرالزور الغربي، مستهدفاً موقعاً لداعش، وملحقاً خسائر في صفوف التنظيم.

فللمرة الاولى يتم انزال جوي في وضح النهار ولمدة جاوزت الساعة بقليل، في حادثة تختلف هما سبقتها والتي كان يجري بها الانزال ليلا ولمدة لا تتجاوز العشرين دقيقة.

وتم تأمين غطاء جوي للقوات المُنزلة من خلال 4 طائرات مروحية وطائرتين حربيتين، بوجود طائرتي درون كانت تحلق قبل ساعات في سماء والمنطقة واستمر وجودها لساعة بعد الانزال.

فيما انزلت مروحيتين قوى عسكرية تٌقدر بخمسة وعشرون مقاتل كان بينهم مقاتلين يتحدثون العربية طلبوا من المدنيين المتواجدين الابتعاد عن المنطقة، ونصبوا حواجز لقطع الطريق الواصل للمنطقة ومن ثم مداهمة مقر يُعتبر سجن امني سري تابع للتنظيم، وجرت الاشتباكات بين القوى المهاجمة وعناصر من التنظيم دون معرفة حجم الخسائر في صفوف عناصر الانزال، إلا أن القوات المهاجمة استطاعت تحرير اسيرين كانوا متواجدين في المقر، واعتقال اربع من عناصر التنظيم واخذهم.

وقد حاولت قوى اسناد مهاجمة عناصر الانزال، إلا أن طائرات الحماية تولت مهمة تدمير سيارة وفان تابعة للتنظيم ومقتل العناصر المتواجدين داخل السيارات ، ليقوم عناصر الانزال بسحب الجثث.

اللافت في الأمر أن عنصر من تنظيم داعش لا يحمل الجنسية السورية، كان متعاوناً مع عناصر الإنزال ورافقهم ومن ثم انسحب معهم، حسبما تحدث شهود عيان.

وفرض تنظيم داعش طوقاً امنياً على المنطقة واعتقل عدد من المدنيين القريبين من المنطقة المستهدفة او ممن صادف مرورهم اثناء الانزال للتحقيق معهم، ولايزالون معتقلين حتى اليوم.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد