441

بثت وسائل إعلامية إيرانية صورا لقائد ما يسمى “فيلق القدس” بـ الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وهو يتجول على أنقاض قلعة حلب وبالقرب من المسجد الأموي.

وظهر بجانب سليماني قائد عمليات قوات النظام بالمنطقة، وهو أمر اعتبره سوريون إهانة لبلدهم وتاريخها.

واعتمد النظام السوري في معاركه بمنطقة حلب وريفها الجنوبي على المليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية، مدعومة بلواء القدس في الحرس الثوري الإيراني.

في السياق ذاته، كشفت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت أن سليماني كان موجودا في حلب شمال سوريا، أثناء قيام مسلحين أجانب موالين للنظام السوري بقتل 14 مدنيا شرقي المدينة أمس الجمعة، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وذكرت الوكالة أن سليماني كان موجودا بحلب أثناء هجوم مسلحين أجانب يقودهم الجنرال الإيراني سيد جواد على قافلة إجلاء المدنيين المحاصرين في حلب، حيث احتجزوا ثمانمئة من هؤلاء لمدة خمس ساعات قبل أن يعيدوهم إلى الأحياء المحاصرة بعد سلب أموالهم وأمتعتهم.

ويرتبط الجنرال جواد -الذي يدير أنشطته في سوريا- بسليماني.

وبدأت الخميس عملية إجلاء سكان أحياء حلب الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام السوري والمجموعات المسلحة الأجنبية الداعمة له، وذلك تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه الثلاثاء الماضي بين قوات النظام المدعومة من قبل روسيا وإيران وبين المعارضة المسلحة، بوساطة تركية.

الجزيرة 

منظمة صوت و صورة :
نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي.
المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد