ديرالزور – صوت وصورة

تنوّه منظمة “صوت و صورة” إلى أنها اعتمدت وصف المجزرة على أنها عملية قتل لخمسة أشخاص أو أكثر غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم في مكان محدد وبآلية محددة، كما تؤكد على أن ما يحدث في مدن وبلدات محافظة دير الزور خاصة، وفي سوريا بشكل عام، هو جرائم حرب ترتكبها أطراف النزاع، فيما يحاول كادر الفريق تسليط الضوء على أهم تلك الانتهاكات من خلال المعلومات المتوافرة، علماً أن هذه الإحصاءات لا تعني أن الضحايا أصبحوا أرقاماً.

لقراءة التقرير كاملاً التحميل في الأسفل :

35 مجزرة في ديرالزور خلال عام 2015

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد