ديرالزور – صوت وصورة

منذ 15 يناير 2015 بدأ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بفرض حصار خانق على حيي القصور والجورة في مدينة دير الزور، والتي  تسيطر عليها قوات النظام السوري وميليشيا الدفاع الوطني الموالية له، وفي ظل “تآمر” النظام مع تنظيم الدولة، عمدت قوات الأسد إلى استغلال هذا الحصار وتطبيقه من الداخل على سكان الحيين، مما تسبب بانتشار حالة من الفقر والجوع والاضطهاد خلال عام كامل نتيجة للظروف الإنسانية الصعبة التي أودت بحياة كثيرين ولأسباب متعددة.

لقراءة باقي التقرير بصيغة PDF

التجويع الممنهج ,عام على الحصار في ديرالزور

اترك رد