ديرالزور – صوت وصورة

عند خروجها من المنزل تطل نور برأسها من الباب المشرف على الشارع العام المجاور لمنزلها لتتأكد من خلوه من عناصر الحسبة التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” خوفاً من وجود أحدهم، فهي لا ترتدي اللباس “الشرعي” الذي فرضه التنظيم، لذا عليها أن تتجنب عناصر الحسبة الذين يتجولون في الشوارع بحثاً عن “المخالفات.”
تقول نور: “أكره الحسبة ككرهي لبشار الأسد، فهم يعتقلون المخالفات منا ويقومون بجلد البعض وتوجيه الكلام النابي لهن، ومؤخراً بدء التنظيم يقوم بنقل المخالِفة للباس للقيام بأعمال السخرة مثل تنظيف المنازل والمقرات التابعة للتنظيم.”
اعتقال النسوة المخالفات
تسير دوريات الحسبة في شوارع المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة للبحث عن المخالِفات منذ الصباح الباكر، لكن الأمر تطور في الآونة الاخيرة، فعناصر الحسبة بدأوا بالدخول إلى منازل المدنيين دون إذن للبحث عن الفتيات المخالفات، وعند وجود أية مخالفة يلاحظها العناصر يتم اعتقال الفتاة أو أحد ذويها دون أي تردد، وذلك على الرغم من الطبيعة العشائرية في مناطق شرق سوريا والبيئة المحافظة والحساسة لمسألة اعتقال النساء لأية تهمة كانت.
زيد الفراتي، مراسل “صوت وصورة” أفاد بأن “حملات الاعتقال بحق النساء أصبح أمراً اعتيادياً في مناطق سيطرة داعش، وهي تحدث بشكل شبه يومي، فعناصر جهاز الحسبة يبحثون عن أي مبرر للاعتقال، الذي غالباً ما يترافق مع توجيه الإهامات والشتائم بشكل متعمد بحق النساء المخالِفات.”
وأضاف الفراتي أن النساء أصبحن “يكرهن” عناصر هذا الجهاز بشكل كبير فقد “بات يشكل هاجساً لهن نتيجة لكثرة الاعتقالات التي نفذوها في الفترة الأخيرة، وخاصة في ريف دير الزور الشرقي، الذي بات يشهد اعتقالات شبه يومية، وبشكل خاص في مدن الميادين والعشارة والبوكمال، وأوضح الفراتي أنه “يُلاحظ أن هدف الاعتقال هو الحصول على الغرامات المادية وإهانة الأهالي وليس تطبيق أحد قرارات التنظيم المتعلق باللباس الشرعي.”
غرامات نقدية، جلد، وأخيراً السخرة
تدرّج التنظيم منذ سيطرته على محافظة دير الزور إلى الآن في نوعية العقوبات التي يفرضها على النساء المخالفات للباس الشرعي، حيث بدأها بدفع غرامات نقدية، وتطورت مع الأيام لتصل إلى الجلد والقيام بأعمال السخرة.
أحمد من مدينة دير الزور بيّن لـ “صوت وصورة” أن التنظيم بدء بفرض عقوبة دفع مبلغ نقدي على المخالِفات للباس الشرعي يتراوح بين 3000 و5000 ليرة سورية، وهو ثمن لباس شرعي كامل يُدفع للتنظيم، مشيراً إلى أن الأمر تطوّر بعدها للجلد، بحيث يقوم التنظيم بجلد المخالفات عدة جلدات تكون في الشارع أو في مقر الحسبة أو كتيبة الخنساء إذا وجدت، فكتيبة الخنساء المختصة بالتدقيق في الأمور الشرعية للنساء توجد في مناطق محددة وخاصة محافظة الرقة وتغيب عن بقية المناطق لتستلم الحسبة هذا الدور.
وتابع أحمد: “بدأ التنظيم منذ شهر تقريباً بسوق النساء المخالفات للقيام بأعمال السخرة كعقوبة عن مخالفة قوانينه المتعلقة باللباس، ويتم أخذ النساء المُعاقبَات لتنظيف مقرات التنظيم والمنازل الخاصة ببعض القياديين، وهذا الأمر تتكرر كثيراً في الأيام الماضية.”
شهادات من نساء دير الزور
سمر، من مدينة البوكمال شرق دير الزور، تعرضت للاعتقال على يد كتيبة الخنساء النسائية في المدينة، أكدت أنه تم اعتقالها بسبب رفع النقاب عن وجهها في السوق عند مرور كتيبة الخنساء، مما تسبب بتعرضها لدفع غرامة نقدية قدرها 5000 ليرة، فضلاً عن تعرضها للشتم والإهانة. تقول بهذا الصدد: “كان اعتقالي من قبل كتيبة الخنساء أسوء تجربة أمر بها منذ ولادتي. أتمنى أن لا تتكرر ريثما نتخلص من تلك الوحوش البشرية.”
أما فاطمة من مدينة دير الزور، كانت تجربتها “قاسية” مع عناصر الحسبة بعد أن شاهدها أحد عناصر الدورية وهي تعمل في أرضهم المجاورة للمنزل بدون لباس شرعي. تقول فاطمة: “حاولت الهرب ولكنهم تبعوني إلى داخل المنزل وتم اقتيادي مع أخي إلى مقر الحسبة بعد سيل من الكلام الجارح، ووصفني أحدهم بالفاجرة. حكم علي قاضي الحسبة بــ 20 جلدة وأجبروا أخي أحمد على جلدي بنفسه. تردد بادئ الأمر لكنه فعلها خوفاً من أن يقوم بها أحد عناصرهم. لست الوحيدة كل يوم يتم جلد الكثير من النساء ولا يستطيع أحد فعل أي شيء.”
فيما كانت خولة من أوائل من طُبِّق بحقّهن تنفيذ أعمال السخرة بعد اعتقالها لوقوفها مع ابن خالتها دون محرم. تقول خولة: “تم اقتيادي مع ابن خالي إلى أحد مقرات التنظيم. ابن خالي عذره القاضي الشرعي، أما أنا تم نقلي إلى منزل أحد قادة التنظيم لتنظيفه وترتيب المنزل، وقد تم سوق عدد من الفتيات لتنظيف مقرات الحسبة والشرطة الإسلامية تكفيراً عن المخالفات التي ارتكبناها!”

المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.