قام المكتب الإعلامي التابع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في محافظة حلب، بنشر صور قال إنها لـ”توزيع الزكاة“.

وبحسب النشطاء في حلب، فإن التنظيم كان يوزيع مساعدات الهلال الأحمر وبرنامج الغذاء العالمي، ويلصق على العلب شعار التنظيم، ويقول للناس بأن تلك المساعدات مصدرها “ديوان الزكاة” التابع للتنظيم.

وقال مراسل شبكة حلب نيوز بهاء الحلبي  إن “تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”ادعى  امام المدنيين ان الحصص التي وزعها وهي مساعدات مقدمة من قبل منظمات إغاثية أنها من ما أمساه التنظيم  بيت مال المسلمين

وتحدث الحلبي في شهادته خلال برنامج استديو الآن أن المواد الإغاثية هي مقدمة أصلا من الهلال الأحمر وبرنامج الغذاء العالمي، والتنظيم قام بلصق شعاراته على العلب الخارجية

وأضاف الحلبي ” التنظيم  منذ دخوله مدن وبلدات ريف حلب الشرقي منع المنظمات الإغاثية والإنسانية من العمل في تلك المناطق واعتقل وقتل العشرات من أفراد تلك الهيئات

ويسيطر التنظيم  على مناطق واسعة من ريف حلب الشرقي ممتدة من مدينة الباب حتى جرابلس على الحدود مع تركيا

وقال مراسل الشبكة إن “الكثير من العائلات يعتمدون على هذه المساعدات على اعتبار ان تلك المناطق يوجد فيها عائلات فقيرة تعتمد في معيشتها على موارد ضئيلة

وأكد الحلبي أن “الصور ذاتها التي بثها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أثناء عمليات توزيع المواد الإغاثية يظهر عليها شعار برنامج الغذاء العالمي مطموس بشعار داعش دون أن يغير ما في داخل وخاصة المعلبات التي تحتةي أيضا على شعار المنظمة الأممية وغيرها من المؤسسات الدولية

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذا المشروع و الذي يختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي ، المشروع يقوم بتوثيق جميع انواع الانتهاكات للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي ،، المشروع مستقل تماماً لا يتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد