حمص – صوت وصورة

اندلعت اشتباكات عنيفة باستخدام الأسلحة الثقيلة والدبابات يوم أمس بين تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وقوات النظام السوري المدعومةً بمجموعات من قوات الدفاع الوطني التابعة لها في محيط مطار الـ T4 العسكري، والذي تسيطر عليه قوات النظام، وذلك وسط قصف مكثف ومتبادل بين الطرفين باستخدام صواريخ محلية الصنع بعيدة المدى ومدافع الهاون، مما أوقع عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين .
وأفاد مراسل “صوت وصورة” في ريف حمص بأن اشتباكات عنيفة تجددت في محيط حقل جزل النفطي على طريق أوتوستراد حمص – تدمر بين عناصر تنظيم الدولة وقوات النظام بالتزامن مع قصف عنيف باستخدام الطيران الحربي ومدافع الهاون والدبابات من قبل الأخيرة استهدف فيه مواقع و آليات تابعة للتنظيم في محيط الحقل.
وأضاف أن سلاح الجو التابع للنظام السوري نفذ عدد من الغارات في محيط حقل شاعر النفطي في ريف حمص الشرقي استهدف في إحداها سيارة تابعة لتنظيم الدولة أدت لمقتل جميع العناصر بينهم مقاتل أجنبي، كما أفاد شخص مقرب من التنظيم، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة حول حقل شاعر النفطي .
في ذات السياق، و تزامناً مع الاشتباكات التي يشهدها ريف حمص الشرقي، قصفت طائرات حربية ذات لون أبيض، يعتقد أنها تابعة للجيش الروسي مدينة تدمر في الريف الشرقي لحمص، والتي يسيطر عليها بالكامل تنظيم الدولة، مستهدفة عدة مناطق داخل وعلى أطراف المدينة، مما تسبب بوقوع عدد كبير من القتلى والجرحى معظمهم من المدنيين بينهم عدد كبير في حالة حرجة، وقد تم إسعافهم إلى مشافي مدينة الرقة.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين و بعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي تقوم بتوثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا ، قررنا إنشاء هذا المشروع و الذي يختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات في النزاع الدائر في سوريا بحق المدنيين بشكل احترافي ، المشروع يقوم بتوثيق جميع انواع الانتهاكات للعمل على محاسبة الجهات التي قامت بهذه الانتهاكات من قبل المجتمع الدولي ،، المشروع مستقل تماماً لا يتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها .

اترك رد