الرقة – صوت وصورة

 

استهدف الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري عدة مناطق في مدينة الرقة، التي تعتبر عاصمة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا، بأكثر من 12 غارة هزّت أرجاء المدينة وأوقعت عدداً من القتلى و الجرحى في صفوفالمدنيين، فضلاً عن حدوث أضرار مادية في الأبنية السكنية والمحال التجارية.
مراسل “صوت و صورة” في مدينة الرقة أفاد بأن الطيران الحربي استهدف عدداً من المواقع المدنية، منها منطقة الصناعة ومؤسسة الأعلاف و شارع 23 شباط و حي الفردوس استهدفت صالة “صدى” للإنترنت و مدرسة جواد أنزور، بالإضافة إلى غارتين بالقرب من الملعب البلدي ومطعم الفاخر للفطائر .
كما أن الغارات أوقعت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى معظمهم من النساء دون وجود حصيلة حتى الآن، الأمر الذي اضطر مشافي المدينة للطلب من أهالي المدينة التبرع بالدم من كافة الزمر، ولوحظ تصاعد لأعمدة الدخان في سماء المدينة وإغلاق المحلات وإخلاء الشوارع والتزام المدنيين بيوتهم، تزامناً مع سماع أصوات سيارات الإسعاف في جميع أنحاء المدينة.
من جهة أخرى قام عناصر من تنظيم الدولة بمداهمة عدة صالات إنترنت في المدينة واعتقلوا عدداً من الشباب المتواجدين داخل الصالات واقتادوهم إلى مبنى الملعب البلدي الذي يضم سجناً تابعاً للتنظيم .
ولا يزال الطيران الحربي يحلق في سماء المدينة وسط انتشار حالة من الحذر بين المدنيين خوفاً من تنفيذ غارات جديدة، علماً أن هذه الغارات جاءت بعد تحليق لطيران الاستطلاع التابع لقوات التحالف الدولي صباح اليوم في سماء المدينة .

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد