حلب – صوت وصورة

اندلعت يوم أمس اشتباكات عنيفة بين عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وقوات من المعارضة المسلحة المدعومة من الكتائب الإسلامية على أطراف قرية حرجلة في ريف حلب الشمالي بالقرب من الحدود السورية-التركية، والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وذلك في محاولة من قوات المعارضة التقدم باتجاه القرية والسيطرة عليها.
وأفاد مراسل “صوت وصورة” في ريف حلب بأن قوات المعارضة استقدمت تعزيزات عسكرية مدعومة بالدبابات والمدرعات والأسلحة الثقيلة , إلى الريف الشمالي بغية السيطرة على المنطقة الحدودية، حيث اشتبكت مع مع عناصر تنظيم الدولة الموجودين في المنطقة، مما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.
وأضاف أنه بالتزامن مع الاشتباكات قصف التنظيم باستخدام المدفعية الثقيلة وقذائف الهاون مدينة مارع في الريف الشمالي، مما تسبب بوقوع بعض الجرحى من المدنيين، حالة بعضهم خطرة وتم نقلهم إلى المشافي التركية.
كما أن اشتباكات متقطعة دارت على أطراف مدينة مارع بين الكتائب الإسلامية وعناصر تنظيم الدولة المتمركزين في قريتي حربل و تلالين في ريف حلب الشمالي، و التي سيطر عليها التنظيم مؤخراً بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة.
فيما أفاد المكتب الإعلامي التابع لما يسمى “الجبهة الشامية” التابعة للمعارضة المسلحة بأن الجبهة تمكّنت من إسقاط طائرة استطلاع بدون طيّار تابعة لتنظيم الدولة في مدينة مارع، كانت تحلّق في سماء ريف حلب الشمالي.
من جهتهم ذكر ناشطون ميدانيون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي أن طيران التحالف الدولي شنّ ليلة أمس عدة غارات تمكّن من خلالها تدمير رتل عسكري تابع لتنظيم الدولة بالقرب من بلدة اخترين بريف حلب الشمالي وقتل معظم عناصر الرتل، بينهم قياديون من جنسيات أجنبية.

المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.