الحسكة – صوت وصورة

أعلن المكتب الإعلامي التابع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” عن قيام عناصر التنظيم صباح اليوم باستهداف موقع عسكري تابع لوحدات حماية الشعب ” YPG” في منطقة السويدية شمال بلدة اليعربية في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة الحسكة (ولاية البركة كما يطلق عليها التنظيم)، وذلك باستخدام سيارة مفخخة يقودها انتحاري، مما أسفر عن وقوع عدد من القتلى و الجرحى في صفوف الوحدات .
من جهته قال مراسل “صوت وصورة” في ريف الحسكة إن تنظيم الدولة استقدم تعزيزات عسكرية من العراق إلى المنطقة المحيطة بجبل كوكب، الذي يحوي قاعدة عسكرية استراتيجية تابعة لقوات النظام، وضمّت التعزيزات آليات ثقيلة ومدرعات كان قد اغتنمها التنظيم في معاركه الأخيرة في العراق، كما شوهدت قواعد صواريخ من نوع كونكورس بصحبة الرتل، الذي سلك طريق دير الزور-الحسكة .
وأضاف أن تنظيم الدولة، في اليومين الماضيين، شنّ أكثر من هجمة على مواقع تابعة لقوات النظام في محيط جبل كوكب في الريف الشرقي للحسكة، تمكّن خلالها من السيطرة على عدد من القرى والبلدات بعد معارك عنيفة مع قوات النظام انسحب خلالها الأخير إلى فوج العسكري التابع له ما يسمى “فوج كوكب” على الجبل الذي يطل على المدينة من الجهة الشرقية.
وأوضح أنه بالتزامن مع هجوم التنظيم على مواقع قوات النظام في جبل كوكب، تسلل عددٌ من عناصر التنظيم إلى التحصينات الأولى التابعة لقوات وحدات حماية الشعب في محيط جبل عبد العزيز جنوب غرب الحسكة، اشتبكت مع عناصر وحدات الحماية الموجودة في المنطقة مما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من المتسللين و جرح آخرين، لتنسحب على أثرها العناصر المتسللة .
من جهة أخرى أعدم جهاز الشرطة الإسلامية التابع لتنظيم الدولة المدعو أسامة محمد الداود، من أهالي ريف الحسكة الجنوبي، بعد أن انتشر تسجيل مصور يظهر المعدوم و هو يجلد “ماعز” من باب الفكاهة. كما أعدم التنظيم المدعو أحمد الشهاب، من أبناء حي غويران جنوب مدينة الحسكة، بعد اعتقاله منذ شهر تقريبا دون معرفة سبب الإعدام .
في سياق آخر ذكر ناشطون ميدانيون من محافظة الحسكة على مواقع التواصل الاجتماعي أن تنظيم الدولة وزّع منشورات في مناطق سيطرته في محافظة الحسكة، أعلن فيها عن افتتاح مدارس لتعليم المرحلة الابتدائية فقط في الشدادي والهول والبحرة في ريف الحسكة الجنوبي، وذلك بعد إغلاقها لنحو عامين.

اترك رد