الحسكة – صوت وصورة

شنّ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” حملة اعتقالات, في قرى و بلدات الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة , في الأسبوع الماضي , طالت عدداً من الشباب , معظمهم من المنتسبين سابقاً لجبهة النصرة و الجيش الحر , و اتهم القسم الآخر بالتعاون مع جبهة النصرة و الجيش الحر في الشمال السوري أو التخابر مع قوات التحالف الدولي .
مراسل ” صوت و صورة ” في ريف محافظة الحسكة قال : تركزت حملة الاعتقالات في بلدة مركدة بالريف الجنوبي للحسكة , كما أن حملة الاعتقالات التي شنّها تنظيم الدولة جاءت بعد سلسة اعدامات نفذها التنظيم في الريف الجنوبي للحسكة , طالت عدداً من عناصره و عدداً من المدنيين , و تزامنت مع قصف مكثف طيلة الأسبوع الماضي و بشكل يومي من طائرات قوات التحالف الدولي على مواقع تنظيم الدولة في الريف الجنوبي .
و تابع مراسلنا : بعد إعدام تنظيم الدولة للمدعو ” خضر الوضيحي ” من أبناء ريف الحسكة , بتهمة العمالة لصالح قوات التحالف الدولي , أعدم تنظيم الدولة بعدها بعشرة أيام , أربعة أشخاص بذات التهمة في ريف الحسكة الجنوبي , بعد اعتقالهم منذ مدة .
في ذات السياق , ذكر ناشطون ميدانيون من محافظة الحسكة , أن عناصراً تابعين لوحدات حماية الشعب الكردية , اقتحمت عدداً من القرى في الريف الشمالي لمنطقة جبل عبد العزيز , منها قريتي تل المبطوح و تل المغر , و اعتقلت عدداً من المدنيين , كما سرقت عدداً من البيوت و اعتدت بالضرب على أهاليها .
من جانبٍ أخر , ذكر مراسل صوت وصورة : أن قوّة من وحدات حماية الشعب الكردية ” YPG ” تمكّنت من احباط محاولة لتقدم تنظيم الدولة بواسطة سيارة مفخخة , على محور جبل عبد العزيز , جنوب غربي محافظة الحسكة , بدأت باشتباكات بين عناصر من تنظيم الدولة , و عناصر مدافعة من الوحدات الكردية , انتهت بمقتل عنصرين مهاجمين من تنظيم الدولة , و عنصر من الوحدات الكردية , وعدداً من الجرحى في صفوف الطرفين .

اترك رد